شباب النضال برفح : ينظم ندوة حول واقع الشباب الفلسطيني والتحديات التي يواجهها

2010/12/27
Updated 2010/12/27 at 2:56 مساءً

 

Contents
رفح / نظم اتحاد شباب النضال الفلسطيني الإطار الشبابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، اليوم , ندوة حول ” واقع الشباب الفلسطيني والتحديات التي يواجهها ” لمناسبة الذكرى السنوية الثانية لعدوان الاحتلال على قطاع غزة. وحضر الندوة العشرات من الطالبات والطلاب الجامعيين وأعضاء  ومناصري الاتحاد ، وذلك في مقر الاتحاد بمحافظة رفح ،حيث شارك في الندوة كلاً الرفيق أنور جمعة عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي مسؤول اتحاد شباب النضال في قطاع غزة ، والرفيق همام أبو مور سكرتير الجبهة في محافظة رفح، والرفيق محمد العرجا سكرتير اتحاد شباب النضال برفح ،والرفيق عبد العزيز أبو عمرة القيادي في جبهة التحرير العربية . وأكد الرفيق جمعة على اهتمام جبهة النضال بقطاع الشباب و سعيها المستمر للنهوض بواقع الشباب الفلسطيني من خلال العمل على تنمية مهاراتهم و خبراتهم بما يؤهل الشباب للقيام بدورهم المنوط بهم، و مساعدتهم لضمان مشاركتهم في دوائر صنع القرار في كافة المجالات و على مختلف المستويات . و دعا جمعة إلى رسم خطة وطنية شاملة لتحقيق أهداف و تطلعات الشباب و خاصة أن الشباب في المجتمع الفلسطيني يعانون تهميشاً مزدوجاً فمن جهة هم جزء من الشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت احتلال يسلب الحقوق و يقمع الحريات، و من جهة أخرى هم شريحة اجتماعية واسعة تعيش في مجتمع لا يوليهم الكثير من الرعاية و الاهتمام .  و أكد جمعة أن قطاع الشباب هو الأكثر تضرراً من حالة الانقسام التي تعصف بالمجتمع الفلسطيني مما يتطلب من المنظمات و الأطر الشبابية  التحرك الفاعل لخلق حالة من الضغط الشعبي لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ، و مشدداً على أهمية توحيد جهود المنظمات و الأطر الشبابية لتكون أكثر قدرة على ممارسة نضالها الوطني و النقابي بما يخدم قضايا شعبنا ولمعالجة هموم الشباب وتبني قضاياهم . ومن جانبه دعا أبو عمرة القيادي في جبهة التحرير العربية إلى إيلاء الاهتمام لقضايا الشباب الفلسطيني مصدر قوة شعبنا وقضيته وهو الذي يتحمل العبء الأكبر في معركة التحرير وعملية البناء . وطالب أبو عمرة بحماية الشباب من مسلسل الموت اليومي في الأنفاق المنتشرة على طول الحدود المصرية برفح والتي أودت بحياة نحو 150 شاباً  وإصابة المئات بإعاقات وتشوهات مختلفة , داعياً كافة الجهات المعنية إلي التحرك الفوري واتخاذ الإجراءات اللازمة لإنقاذ أرواح الشباب التي تزهق يومياً جراء العمل بالأنفاق . وبدوره أكد محمد العرجا على ضرورة متابعة تصليب دور الاتحاد الريادي الذي جسده في تعزيز الوحدة الشبابية لحماية حقوق الحركة الشبابية ، مضيفاً أن الشباب الفلسطيني مطالب اليوم بالوقوف أمام مسؤولياته وأخذ زمام المبادرة لإحداث التغير المطلوب في المجتمع الفلسطيني لإعادة الوحدة والتلاحم بين أبناء شعبنا الفلسطيني . وتخللت الندوة بعض المداخلات من الحضور أكدوا خلالها على ضرورة توحيد الحركة الشبابية الفلسطينية لمعالجة قضايا الشباب وضمان مشاركتهم الفاعلة في المجتمع الفلسطيني .
رفح / نظم اتحاد شباب النضال الفلسطيني الإطار الشبابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، اليوم , ندوة حول ” واقع الشباب الفلسطيني والتحديات التي يواجهها ” لمناسبة الذكرى السنوية الثانية لعدوان الاحتلال على قطاع غزة.
 وحضر الندوة العشرات من الطالبات والطلاب الجامعيين وأعضاء  ومناصري الاتحاد ، وذلك في مقر الاتحاد بمحافظة رفح ،حيث شارك في الندوة كلاً الرفيق أنور جمعة عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي مسؤول اتحاد شباب النضال في قطاع غزة ، والرفيق همام أبو مور سكرتير الجبهة في محافظة رفح، والرفيق محمد العرجا سكرتير اتحاد شباب النضال برفح ،والرفيق عبد العزيز أبو عمرة القيادي في جبهة التحرير العربية . 
وأكد الرفيق جمعة على اهتمام جبهة النضال بقطاع الشباب و سعيها المستمر للنهوض بواقع الشباب الفلسطيني من خلال العمل على تنمية مهاراتهم و خبراتهم بما يؤهل الشباب للقيام بدورهم المنوط بهم، و مساعدتهم لضمان مشاركتهم في دوائر صنع القرار في كافة المجالات و على مختلف المستويات .
 
و دعا جمعة إلى رسم خطة وطنية شاملة لتحقيق أهداف و تطلعات الشباب و خاصة أن الشباب في المجتمع الفلسطيني يعانون تهميشاً مزدوجاً فمن جهة هم جزء من الشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت احتلال يسلب الحقوق و يقمع الحريات، و من جهة أخرى هم شريحة اجتماعية واسعة تعيش في مجتمع لا يوليهم الكثير من الرعاية و الاهتمام .
 
 و أكد جمعة أن قطاع الشباب هو الأكثر تضرراً من حالة الانقسام التي تعصف بالمجتمع الفلسطيني مما يتطلب من المنظمات و الأطر الشبابية  التحرك الفاعل لخلق حالة من الضغط الشعبي لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ، و مشدداً على أهمية توحيد جهود المنظمات و الأطر الشبابية لتكون أكثر قدرة على ممارسة نضالها الوطني و النقابي بما يخدم قضايا شعبنا ولمعالجة هموم الشباب وتبني قضاياهم .
 
ومن جانبه دعا أبو عمرة القيادي في جبهة التحرير العربية إلى إيلاء الاهتمام لقضايا الشباب الفلسطيني مصدر قوة شعبنا وقضيته وهو الذي يتحمل العبء الأكبر في معركة التحرير وعملية البناء .
 
وطالب أبو عمرة بحماية الشباب من مسلسل الموت اليومي في الأنفاق المنتشرة على طول الحدود المصرية برفح والتي أودت بحياة نحو 150 شاباً  وإصابة المئات بإعاقات وتشوهات مختلفة , داعياً كافة الجهات المعنية إلي التحرك الفوري واتخاذ الإجراءات اللازمة لإنقاذ أرواح الشباب التي تزهق يومياً جراء العمل بالأنفاق .
 
وبدوره أكد محمد العرجا على ضرورة متابعة تصليب دور الاتحاد الريادي الذي جسده في تعزيز الوحدة الشبابية لحماية حقوق الحركة الشبابية ، مضيفاً أن الشباب الفلسطيني مطالب اليوم بالوقوف أمام مسؤولياته وأخذ زمام المبادرة لإحداث التغير المطلوب في المجتمع الفلسطيني لإعادة الوحدة والتلاحم بين أبناء شعبنا الفلسطيني .
 
وتخللت الندوة بعض المداخلات من الحضور أكدوا خلالها على ضرورة توحيد الحركة الشبابية الفلسطينية لمعالجة قضايا الشباب وضمان مشاركتهم الفاعلة في المجتمع الفلسطيني .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً