طالب : يجتمع بقيادة الجبهة بقلقيلية ويناقش المستجدات السياسية والاوضاع التنظيمية

shello
shello 2010/12/30
Updated 2010/12/30 at 3:24 مساءً

قلقيلية / أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني خلال اجتماع لقيادتها في محافظة قلقيلية اليوم ، بمقر الجبهة في المدينة  بحضور الرفيق  حكم طالب عضو المكتب السياسي  للجبهة ، والرفيق محمد عدوان عضو اللجنة المركزية ، والرفيق رأفت مشعل أمين سر الجبهة في المحافظة ، على أهمية مواصلة الجهود باتجاه إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وتفويت الفرصة على الاحتلال وسياساته ومخططاته .

وناقشت الجبهة خلال اجتماعها العديد من القضايا السياسية والتنظيمية بما يعزز من صمود شعبنا ،واتخذت الجبهة جملة من القرارات التنظيمية التي تساهم في تعزيز البناء الداخلي والعمل التنظيمي ضمن صفوف الجماهير والدفاع عن مصالحها وتعزيز صمودها على الارض .

ورحب حكم طالب بسلسة الاعترافات بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران ، مثمنا هذه المواقف الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية ،ودعا كافة دول العالم إلى الاعتراف بحدود الدولة الفلسطينية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، مطالبا بفضح الممارسات والإجراءات الاحتلالية ، وإلزام دولة الاحتلال بالامتثال لقرارات الشرعية الدولية ووقف سياساتها الاستيطانية والعدوانية تجاه شعبنا .

 

مؤكدا على  ضرورة تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياتهوكبح جماح إسرائيل وإجبارها على التوقف الفوري عن سياسات فرض الوقائع الجديدة من خلال مصادرة الأراضي وهدم المنازل ومواصلة البناء والتوسع الاستيطاني حيث تشكل هذه السياسات اعتداء سافرا وتنكرا لكافة المواثيق والأعراف الدولية، وتهديدا واضحا لعملية السلام حيث تثبت حكومة نتنياهو – ليبرمان وبشكل يومي وملموس عدم رغبتها في المفاوضات، واستئناف العملية السياسية وهذا يتطلب مواقف واضحة من  الإدارة الأمريكية والجهات الدولية كافة .

 

وأكد طالب أهمية مواصلة الجهود الفلسطينية سياسيا ودبلوماسيا وتفعيل وتطوير أشكال وأساليب النضال الشعبي والجماهيري في مواجهة الاحتلال وسياساته العنصرية لما لذلك من أهمية على كافة المستويات .

وتقدمت الجبهة بأسمى تحياتها النضالية إلى جماهير شعبنا الفلسطيني كافة بمناسبة الذكرى الـ 46 لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة التي أعادت الحياة للقضية الفلسطينية وفجرت معارك شعبنا الوطنية والنضالية التي ما زالت مستمرة نحو تحقيق المشروع الوطني بالحرية والعودة والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران 1967.

 

واستذكرت الجبهة بهذه المناسبة المجيدة كافة القادة والشهداء العظام الذين قدموا أرواحهم في سبيل القضية والمشروع الوطني وفي مقدمتهم الرمز الخالد ياسر عرفات والقائد المؤسس لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. سمير غوشة ، وأكدت الجبهة على أهمية توحيد كافة الجهود لتفعيل وتطوير دور منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا وقائدة نضاله الوطني .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً