طالب في الحفل الجماهيري بمخيم طولكرم بذكرى انطلاقة الثورة يدعو لحماية انجازاتها وتعزيز الوحدة الوطنية

2011/01/02
Updated 2011/01/02 at 7:40 صباحًا

طولكرم / ألقى الرفيق حكم طالب عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني كلمة القوى الوطنية في محافظة طولكرم، في الاحتفال الذي نظمته حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح واللجنة الشعبية لخدمات مخيم طولكرم مساء أمس ، بذكرى الانطلاقة ال 46 و تكريميا لأسر وذوي الشهداء في قاعة الشهيد كمال سالم في مخيم طولكرم، بمشاركة أكاديمية النصر، وبحضور قائد المنطقة العقيد محمد الأعرج ونائب محافظ  طولكرم جمال سعيد، وأمين سر حركة فتح مصطفى طقاطقة،وعضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني حكم طالب، ورئيس لجنة الشعبية لخدمات مخيم طولكرم فيصل سلامة، وممثلين عن أجهزة الأمن وعدد من ممثلي الهيئات والمؤسسات الوطنية وحشد من المواطنين.

 

قال الرفيق طالب  بأن انطلاقة الثورة جسدت انطلاق المشروع الوطني التحرري لشعبنا ، داعيا إلى حماية الانجازات الوطنية التي تحققت بفعل تضحيات شعبنا على مدار العقود الماضية ، فالثورة التي انتقلت بالشعب الفلسطيني من جموع اللاجئين إلى شعب من الثوار والمناضلين على طريق العودة والحرية والاستقلال ، هذه الثورة العظيمة لمنظمة التحرير الفلسطينية بكافة فصائلها ومؤسساتها تستحق الوفاء وتستحق من كافة أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده الالتفاف حولها وحمايتها من كل مؤامرات ومخططات الإطاحة بها وإيجاد المرجعيات البديلة .

 

وأكد طالب على أهمية تعزيز الوحدة الوطنية في إطار م . ت .ف وتفعيل دورها ومكانتها كممثل شرعي ووحيد لشعبنا ، مضيفا انه قد آن الأوان لتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الفئوية والحزبية وطي صفحة الانقسام وتحقيق المصالحة من خلال الامتثال للغة الحوار الوطني كلغة وحيدة لحسم خلافاتنا في الساحة الفلسطينية.

 

واستذكر طالب في كلمته شهداء شعبنا وقادته الذين صاغوا الحلم الفلسطيني للأجيال الفلسطينية مؤكدا بان الوفاء لتضحيات هؤلاء القادة العظام لا يتم إلا بالسير على نهجهم والانتصار لقيمهم الوطنية والنضالية ومواصلة طريق النضال لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وتحقيق حق العودة وتحرير كافة الأسيرات والأسرى من سجون الاحتلال الإسرائيلي .

وبدأت فعاليات الاحتفال بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم ثم السلام الوطني الفلسطيني أعقبه الوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح شهدائنا الأبرار.

في بداية الاحتفال رحب عريف الحفل مهند أبو سمري بالحضور والمشاركين مهنئا أبناء حركة فتح وجماهير شعبنا الفلسطيني لمناسبة ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية الـ 46 .

 

و ألقى سلامة كلمة المؤسسات نقل خلالها التهاني والتبريكات للجمهور الفلسطيني لمناسبة انطلاقة الثورة المباركة والتي استهلت اليوم بتكريم ذوي واسر الشهداء في المحافظة الذين قدموا حياتهم دفاعا عن كرامة وعرض الوطن الغالي.

 مؤكدا أن شعبنا ورغم الظروف السياسية العصيبة التي يمر فيها مصمم على مواصلة النضال حتى تحقيق حلم الرئيس الفلسطيني الراحل أبو عمار بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ومن جانبه أشاد أمين سر حركة فتح طقاطقة بتضحيات الشهداء والأسرى الذين ما زالوا يتعرضون لأبشع وسائل التنكيل والاعتداء من قبل سلطات سجون الاحتلال .

قائلا أن كل شعبنا يحتفل بتكريم ذوي واسر الشهداء لمناسبة انطلاقة الثورة الفلسطينية، وان شعبنا وقيادتنا الوطنية لا زالت متمسكة بثوابتنا الوطنية رغم كل إجراءات الاحتلال العدوانية، واستنكر بشدة الهجمة الاستيطانية المسعورة في الأراضي الفلسطينية المحتلة مؤكدا أن كل تلك الإجراءات لن تثني شعبنا وقيادتنا على مواصلة النضال حتى يتم دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشريف.

وأكد طقاطقة أن اللقاء تأكيد على تماسك القيادة والشعب في مقاومة الاحتلال من خلال حركة فتح وباقي فصائل العمل الوطني مشيرا إلى التعاطف الدولي مع القضية الفلسطينية واعتراف العديد من الدول الأوروبية بالدولة الفلسطينية المستقلة لافتا إلى أن عام 2011 سيكون عام ولادة الدولة الفلسطينية المستقلة رغما عن انف الاحتلال .

 وألقى احمد رفيق كلمة الأكاديمية شكر خلالها كل الذين حضروا هذا الاحتفال مؤكدا على ضرورة توحيد الصفوف والعمل بشكل موحد لمواجهة إجراءات الاحتلال العدوانية ضد أبناء شعبنا. وتخلل الاحتفال قصائد شعرية ووصلات فنية من وحي المناسبة ، وفي نهاية الاحتفال تم تكريم اسر وذوي الشهداء في محافظة طولكرم .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً