العمل النقابي تعقد اجتماعها وتؤكد أن دعم مطالب الفقراء والمهمشين إحدى الركائز الهامة للنضال الوطني

shello
shello 2011/01/06
Updated 2011/01/06 at 2:20 مساءً

رام الله / دعت لجنة العمل النقابي و الجماهيري في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى تطوير أساليب العمل النقابي و استنهاض الدور الجماهيري لتتمكن المنظمات النقابية من تحقيق الأهداف المطلبية لقطاعاتها الجماهيرية و بما يخدم القضية الوطنية بشكل عام .

وأضافت اللجنة خلال اجتماع عقدته اليوم بمكتبها بمدينة رام الله ، بحضور عضوي المكتب السياسي للجبهة  الدكتور خالد القاسم ورزق النمورة ، أن النقابات المهنية والعمالية تشكل  إحدى الركائز الهامة للنضال الوطني والديمقراطي الفلسطيني ، لكونها الإطار المنظِّم لمصالح الطبقة العاملة والفلاحين الفقراء والمهنيين بمختلف شرائحهم وانتماءاتهم، الذين لعبوا دوراً هاماً كافة مراحل النضال الوطني .

وأكد د. قاسم على أهمية النضال النقابي على الصعيدين المطلبي و السياسي وبما يؤدي إلى تحقيق علاقة تكاملية مع العمل الحزبي لا تقوم على التناقض و الاحتواء و لكنها علاقة جدلية تقوم على أساس احترام متبادل تأخذ بعين الاعتبار حدود و فضاء كل من العمل الحزبي و العمل النقابي .

وأضاف أن المرحلة الحالية التي تمربها قضية شعبنا تطلب توفير عوامل النجاح في المعركة المعقدة والقاسية ضد الاحتلال ، التصاق النقابات والاتحادات بالجماهير ووعي قضاياها وهمومها وتفاصيلها الحياتية بصورة موضوعية ودقيقة والتواصل مع هموم الجماهير وبالذات الشباب، عبر صياغة وامتلاك البرنامج السياسي الاقتصادي الاجتماعي المستند لمصالح الناس وحقوقها باعتباره دليل عمل في النضال من أجل التغيير.

ودعا د. قاسم إلى ضرورة تفعيل  العمل الجماهيري التطوعي ضد جدار الفصل العنصري والاستيطان، مؤكدا على اهمية ذلك النضال في كشف جرائم الاحتلال بحق شعبنا، وتعرية اكاذيبه، للتأثيير على الرأي العام العالمي .

هذا وناقش الاجتماع سبل تفعيل الحركة النقابية والدفاع عن الطبقات المهمشة والفقيرة ،واعادة تفعيل كافة هيئات العمل للمنظمات الجماهيرية للجبهة ، بما يعزز الانتماء وروح المسؤولية والعمل التطوعي .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً