النضال الشعبي تنظم مسيرة جماهيرية ضد جدار الفصل العنصري في بلعين

shello
shello 2011/02/04
Updated 2011/02/04 at 1:18 مساءً

رام الله: نظمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني مسيرة جماهيرية ضد جدار الفصل بقرية بلعين ،وذلك في إطار حملتها ” بالنضال سيسقط الجدار”،وشارك العشرات من كوادر الجبهة وأعضائها من محافظتي رام الله والبيرة، وكوادر اتحاد شباب النضال وأهالي قرية بلعين والقوى الوطنية والمتضامنين الأجانب في المسيرة الأسبوعية ضد جدار الفصل.

وأكدت الجبهة أن النضال المستمر وصمود أهالي بلعين وتفعيل المقاومة الشعبية ضد جدار الفصل، يفضح حكومة الاحتلال أمام العالم ، مشيرة بهذا الاتجاه إلى أن المقاومة الجماهيرية مستمرة في سبيل تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني.

ودعت الجبهة إلى تفعيل و تصعيد المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الإسرائيلي و إجراءاته و ممارساته العدوانية ، و قالت أن المقاومة الشعبية السلمية هي أحد أشكال النضال التي تستطيع كل شرائح و فئات الشعب الفلسطيني المشاركة فيها و أن تكون جزءاً أساسياً منها .

 

وأضافت الجبهة المقاومة بكافة أشكالها و صورها هي حق مشروع لكل الشعوب التي ترزح تحت نير الاحتلال و الاستعمار ، و هي حق كفلته كل الأعراف و المواثيق و القوانين الدولية ، مشددة على أن تغليب شكل من أشكال المقاومة في مرحلة معينة لا يعني إلغاء أو التقليل من شأن و أهمية الأشكال الأخرى ، التي لا بد من التكامل مع بعضها في منظومة واحدة تحقق الأهداف الوطنية التي انطلقت من اجلها المقاومة .

وأوضحت الجبهة  أن المقاومة الشعبية جلبت تأييداً دولياً و دعماً عالمياً لشعبنا الفلسطيني و قضيته الوطنية ، كما خلقت شروخ في المجتمع الإسرائيلي ، و شكلت هاجساً للاحتلال جعلته يوصي في مؤتمر هرتسيليا للأمن القومي الإسرائيلي الذي عقد أواخر كانون ثاني 2010م و يقرر شن حرب بلا

هوادة ضد كل من يحاول نزع الشرعية عن إسرائيل في المؤسسات و المحافل الدولية .

وقال سميح الناقوري أمين سر الجبهة بمحافظة رام الله والبيرة:” أن حكومة الاحتلال تمارس القمع وتشن الحملات المنظمة لاعتقال نشطاء مقاومة الجدار، وتمارس ضغوطات على نشطاء حملة التضامن الدولية الذين يشاركوا الأهالي في المسيرات الجماهيرية بهدف إبعادهم للاستفراد بأبناء شعبنا”.

وأكد الناقوري إن ممارسات الاحتلال من اعتقال ومداهمة وقتل وجرح للمشاركين لن تثنيهم عن عزيمتهم في الاستمرار على نهج المقاومة الشعبية حتى انتهاء الاحتلال عن هذه الأرض.

 

هذا وحاول المواطنون التوجه إلى أرضهم فقام جيش الاحتلال بإطلاق العشرات من قنابل الغاز والصوت وكذلك الرصاص المطاطي مما أدى على إصابة العشرات من المواطنين بحالات الاختناق. 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً