النضال الشعبي :تعرب عن تخوفها مما تعرض له الجماهير العربية وتؤكد مساندتها للتحركات الشبابية

shello
shello 2011/02/21
Updated 2011/02/21 at 4:13 مساءً

 

رام الله : أعربت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني عن تخوفها مما تتعرض له حركات الجماهير الشعبية العربية وتحديداً الشباب جراء عمليات القمع والتنكيل لمسيراتهم وتحركاتهم المطالبة بالتغيير والإصلاح ، ولفتح المجال أمام الحريات العامة وصون حقوق الإنسان، وتوفير العمل ومكافحة الفقر .

وحذرت الجبهة من عمليات الاستغلال التي تقوم بها بعض الجهات المدعومة من جهات خارجية للسيطرة على مكتسبات الثورات الشبابية ، وإفقادها لمضمونها الحقيقي مشيرة إلى أن الشعوب العربية قد عرفت طريق التحرر من الهيمنة والاستبداد وبدأت بالتحركات الشاملة لإعادة بناء النظام السياسي العربي ، على أسس من الديمقراطية والتعددية والتداول السلمي للسلطة ، وبما يؤدي على البناء والتنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

وعلى الصعيد ذاته أدانت الجبهة ما تقوم به قوات الحرس الثوري الإيراني من عمليات تنكيل واسعة ضد المتظاهرين الإيراني المطالبين بالإصلاح ، وكذلك عدم السماح لوكالات الأنباء بالتغطية الإعلامية لما يحدث في المدن الإيرانية .

وأضافت الجبهة إن النظام الإيراني الذي يتحدث عن حقوق الشعوب بالتغيير في المنطقة العربية ، يمارس القمع والتنكيل ضد شعبه ،حيث وضع الزعيم المعارض الإيراني مير حسين موسوي في الإقامة الجبرية في منزله وقطع كليا عن العالم الخارجي، وتقوم  عناصر من قوات الأمن بفرض حراسة على منزله في طهران في حين تقطع شاحنة صغيرة فيها عناصر ملثمون الطريق المؤدي إلى منزله.

وأكدت الجبهة على دعمها ومساندتها لكافة التحركات الشعبية التي تقوم بها الحركات الشبابية في المنطقة ، معتبرة ذلك حقا طبيعا للشعوب للتخلص من الظلم والاستبداد وإقامة النظام الديمقراطي التعددي وتوفير المناخات التي تشجع الشباب على التنمية والوصول لمستقبل أفضل .

وطالبت الجبهة مؤسسات ومنظمات حقوق الإنسان الإقليمية والدولية ووسائل الإعلام العالمية بعدم الكيل بمكيالين في تغطيتها للأحداث بالتركيز على الدول العربية ،وإهمال ما يحدث وما يقوم به النظام الإيراني من عمليات تصفية وتنكيل للمتظاهرين المطالبين برحيل النظام .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً