جهاد أحمد : يدعو إلي الارتقاء لمستوى المسئولية الوطنية وحجم المخاطر التي يواجهها شعبنا

shello
shello 2011/03/01
Updated 2011/03/01 at 8:15 صباحًا

محافظة الشمال / دعا الرفيق جهاد أحمد ( أبو فارس الشيخ ) عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى الارتقاء لمستوى المسئولية الوطنية وحجم التحديات والمخاطر التي تهدد الشعب الفلسطيني ومشروعة الوطني ، وتغليب مصلحة الوطن عن المصالح الخاصة والحزبية .

 

جاء ذلك خلال مشاركة الرفيق جهاد أحمد ( أبو فارس ) في الاجتماع الدوري للفصائل الخمسة شمال غزة والفصائل هي ( جبهة النضال الشعبي الفلسطيني والجبهة العربية الفلسطينية وجبهة التحرير الفلسطينية وجبهة التحرير العربية وحزب فدا) .

 

وبمناسبة ذكرى انطلاقة الجبهة الديمقراطية الثانية والأربعين قال أبو فارس أن انطلاقة الجبهة الديمقراطية مناسبة وطنية يعتز بها كل المناضلين والأحرار والذي جاءت لاستكمال لنضال الشعب الفلسطيني منذ مطلع القرن العشرين في مقاومة الاحتلال ومواجهة قوى الظلم والاستبداد وشدد على ضرورة الحفاظ على الصورة المشرفة التي اتصف بها النضال الفلسطيني .

 

وأضاف أبو فارس في هذه الذكرى الوطنية نوجه التحية إلي جماهير شعبنا في الوطن والشتات وإلي الأمين العام للجبهة الديمقراطية نايف حواتمة ولهيئاتها القيادية وعموم كوادرها ومناضليها متمني أن تعود علينا هذه المناسبة العام القادم وقد عادت الوحدة لشطري الوطن وتحققت أمانينا بإقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .

 

كما استذكر أبو فارس في هذه المناسبة شهداء وقادة الشعب وعلى رأسهم الشهيد الرئيس ياسر عرفات أبو عمار والشهيد الخالد الدكتور سمير غوشة ونبيل قبلاني والشهيد القائد أبو العباس وأحمد حلب والشهيد القائد عبد الوهاب الكيالي والشهيد عبد الرحيم أحمد والشهيد ممدوح نوفل وجميع شهداء الشعب الفلسطيني وكافة شهداء الجبهة الديمقراطية وعلى رأسهم الشهيد خالد نزال والشهيد عمر القاسم والشهيد إبراهيم ابو علبة قائد الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية في محافظة شمال غزة وجميع شهداء شعبنا .

 

من جانب آخر قال أبو فارس بان الفصائل الخمسة سوف تنظم سلسلة من الفعاليات في محافظة الشمال تدعو من خلالها إلي الوحدة وإنهاء الانقسام الأسود المدمر وسوف تبدأ الفصائل بفعالياتها بعقد ندوة سياسية في محافظة الشمال تحت عنوان ( الانقسام الفلسطيني إلي أين ..؟؟؟ ) .

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً