رفح :وفد من النضال الشعبي يزور أصحاب البيوت المهدمة متضامنا مع مطالبهم المشروعة

shello
shello 2011/03/17
Updated 2011/03/17 at 1:55 مساءً

رفح :  قام وفدً قيادي من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمحافظة رفح اليوم ، بزيارة تضامنية مع أصحاب البيوت المهدمة الذين ينظمون اعتصاماً مفتوحاً أمام مقر وكالة الغوث في محافظة رفح للمطالبة بتنفيذ مشاريع البناء وتوفير لهم المساكن والتي تعطل بناؤها منذ ثماني سنوات .

 والتقى الوفد بالمعتصمين من أصحاب البيوت المهدمة حيث استمعوا إلي مطلبهم المشروعة ولقاءاتهم مع وكالة الغوث الدولية بقطاع غزة .

وقالت الجبهة في بيان جماهيري وزعته في خيمة الاعتصام أن سياسة هدم البيوت المتواصلة التي تنتهجها قوات الاحتلال الصهيوني خلال عدوانه واجتياحاته المستمرة لكافة المدن والقرى ومخيمات اللاجئين تعبر عن شكل من أشكال العقاب الجماعي التي طالت الأطفال والنساء والشيوخ من أبناء شعبنا الفلسطيني وجعلت الآلاف من الأسر تذوق مرارة التشريد والتهجير من جديد .

وأضافت الجبهة أن مواصلة الاحتلال لسياساته العدوانية وحربه الشاملة التي يشنها على شعبنا تزيد من أعداد البيوت المهدمة وتفاقم مشكلة أصحابها الذين باتوا يعيشون دون مأوى يحميهم ويحمي أطفالهم من برد الشتاء القارص ومن حرارة الصيف الحارقة .

وأكدت على تضامنها مع أصحاب البيوت المهدمة ودعمهم في مطالبهم المشروعة بإيجاد أماكن إيواء دائمة تحمي أسرهم وأطفالهم من التشرد والتشتت.

 مستنكرة صمت وكالة الغوث الدولية وعدم ممارساتها أي ضغوطات على الاحتلال الصهيوني لإدخال مواد البناء والبدء الفوري بتنفيذ مشاريع البناء لأصحاب البيوت المهدمة .

وطالبت الجبهة وكالة الغوث الدولية ” الأونروا ” لتحمل مسئولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين وإنهاء معاناة أصحاب البيوت المهدمة التي هدمها الاحتلال ، داعية المجتمع الدولي للتحرك الفاعل لوقف جرائم الاحتلال ورفع الحصار الظالم المفروض على شعبنا الفلسطيني .

ودعت الجبهة في بيانها إلى إخراج ملف البناء وإعادة الإعمار من إطار التجاذبات السياسية خاصة في ظل فداحة حجم الكارثة التي ألمت بأهلنا والتي خلقت أوضاعاً مأساوية في كافة جوانب الحياة وتوحيد الجهود على الصعيدين الرسمي والشعبي لإيجاد حل عاجل لمشكلة أصحاب البيوت المهدمة والعمل على إعادة ما دمره الاحتلال .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً