عقدت اجتماعها بمكتب النضال الأطر الشبابية تدين اعتداءات الاحتلال وتدعو للوحدة الوطنية

shello
shello 2011/03/24
Updated 2011/03/24 at 8:53 صباحًا

رفح / أدانت خمس أطر شبابية لفصائل منظمة التحرير ا الفلسطينية في محافظة رفح العدوان الإسرائيلي الهمجي على أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة والذي استهدف المدنيين معظمهم من الأطفال والمسنين خلال الأيام الأخيرة.

جاء ذلك خلال اجتماع لممثلي الأطر الشبابية الخمسة بمكتب جبهة النضال الشعبي وسط المدينة، ضم ( اتحاد شباب النضال الفلسطيني- اتحاد شباب الاستقلال فدا- اتحاد لجان كفاح الطلبة الفلسطيني- شبيبة التحرير الفلسطينية- اتحاد لجان كفاح الطلبة).

 

 

ومن جانبه أكد محمد العرجا أن الاطر الشبابية تعمل جاهدة من أجل انهاء الانقسام واعادة الوحدة ، لنتسطيع معا توحيد صفوفنا من أجل مواجهة اعتداءات الاحتلال ، مشيرا إلى أن الكل الفلسطيني في دائرة الاستهداف من قبل حكومة الاحتلال .

ودعا العرجا إلى تهيئة الاجواء والمناخات من أجل انهاء الانقسام وانجاح مبادرة الرئيس ، فالمرحلة الدقيقة والحساسة التي يمر بها شعبنا ، تتطلب بذل المزيد من الجهد وتحمل المسؤولية الوطنية والاخلاقية تجاه شعبنا ، والتصدي لاجندات حكومة الاحتلال العنصرية .

وأكدت الأطر على استمرارها في الحراك الشبابي من أجل إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية، وإعادة اللحمة لشطري الوطن.
ورحبت بمبادرة الرئيس أبو مازن حول زيارته لقطاع غزة وتشكيل حكومة من المستقلين والتحضير لانتخابات رئاسية وتشريعية،وقالت الأطر أنه في ذكرى الكرامة الفصائل مدعوة لنبذ خلافاتها وتغليب المصلحة الوطنية العليا لشعبنا الفلسطيني ،وإنهاء حالة الانقسام التي أضرت شعبنا ،وأعطت المبررات للاحتلال الإسرائيلي لممارسة عدوانه وجرائمه بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.واستنكرت الأطر في بيانها الصحفي عقب الاجتماع ممارسات أمن حماس بحق الشباب، والحملة المسعورة على شباب الأطر الخمسة، ضمن حملتها الشعب يريد إنهاء الانقسام ،والاعتداء عليهم ومطاردتهم واعتقالهم بطريقة خارجة عن تقاليد أبناء شعبنا ا،وأيضا اقتحامهم مكاتب الصحافيين في مدينة غزة ،ومصادرة كاميراتهم واعتقال عدد منهم ،معبرين عن تضامنهم الكامل مع الصحافيين .مطالبة أجهزة حماس بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين، وتهيئة الأجواء والتجاوب مع الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً