د. مجدلاني يوقع اتفاقية تعاون مع مركز الديمقراطية وجقوق العاملين

shello
shello 2011/04/14
Updated 2011/04/14 at 3:36 مساءً

 

 

 

 

 

 

رام الله/ وقعت وزارة العمل ومركز الديمقراطية وحقوق العاملين اليوم الخميس، مذكرة تفاهم في اطار السعي المتواصل لتحقيق النمو الاقتصادي والعدالة الاجتماعية، من خلال تحديث تشريعات العمل، وترسيخ علاقات عمل بناءة بين أطراف الإنتاج، والارتقاء بمستوى تأهيل وتدريب العمالة لزيادة إنتاجيتها وكفاءتها.

ووقع الاتفاقية عن الوزارة وزير العمل الدكتور احمد مجدلاني، وعن مركز الديمقراطية وحقوق العاملين مدير عام المركز حسن البرغوثي.

وأكد الدكتور مجدلاني ان الوزارة ومنذ اليوم الأول لنشأتها، كانت حريصة على تعزيز أوجه التعاون مع جميع الشركاء بخاصة فيما يتعلق بشروط وظروف العمل وتحسينها، كما انها سعت ولا زالت الى تعميق الحوار وتعزيز الشراكة المجتمعية الديمقراطية.

وأشار د.مجدلاني أن مذكرة التفاهم تتضمن أوجه مختلفة من التعاون، منها الابحاث والدراسات الميدانية، التي ستشمل شروط وظروف العمل، والصحة والسلامة المهنية في مواقع العمل، واصدار مواد توعوية تخص العاملين في مناشر الحجر والبناء والتشييد، وتشمل عقد سلسلة من اللقاءات التوعوية والندوات وورشات العمل، تهدف الى زيادة وعي العاملين بمختلف المجالات في بيئة العمل.

وأضاف ان وجود قرار بصدد الاصدار، يقضي بالزام صاحب العمل بفرض كل اجراءات الصحة والسلامة المهنية على العاملين، ومن لا يلتزم بهذه الاجراءات سيتم فصله من عمله، مبيناً ان الوزارة قامت في العام 2010-2011 بإغلاق 23 منشأة بسبب عدم استيفائها لشروط وظروف العمل، وعملية الاغلاق هذه كانت سابقة في عهد الوزارة منذ تأسيها.

بدوره، قال حسن البرغوثي إن التعاون المشترك بين الوزارة والمركز، ليس بحديث العهد، فقد كان هناك الكثير من الفعاليات والنشاطات وغيرها من الأمور يتعاون فيها الطرفان، الا ان هذه الاتفاقية يشكل عهداً جديداً من التعاون الموثّق، والهادف الى حماية الطبقة العاملة في فلسطين بالأوجه والاشكال القانونية.

وأشاد البرغوثي بالعلاقة التي تجمع المركز بالوزارة، معربا عن أمله في أن يتم مواجهة التحدي الكبير في غياب الحماية الاجتماعية، وان يتم التأسيس لها بما يساعد في حفظ كرامة الإنسان.

وأوضح البرغوثي أن المذكرة تسعى الى تحقيق الرؤى والأهداف المشتركة لكلا الطرفين في إطار تعزيز التعاون المشترك، بخاصة في مجال الدراسات والأبحاث ونشر الوعي الوقائي بين طرفي الإنتاج، وتحقيق المصلحة الوطنية.

وأكد أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن توجه المركز للاسهام في بناء مجتمع فلسطيني يسوده السلام، والديمقراطية، وحقوق الإنسان، والعدالة والمساواة الاجتماعية، وأشار إلى ان رسالة المركز، تقوم على اساس نشر الثقافة النقابية والديمقراطية وتعزيز مهارات ومعارف القادة العماليين وتعريفهم بحقوقهم واليات حمايتها وتقديم المساعدة القانونية لهم وتشجيعهم على بناء أطرهم التمثيلية بشكل ديمقراطي.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً