النضال الشعبي في شمال لبنان ترحب وتبارك باتفاق المصالحة وتدعو لحمايته

shello
shello 2011/05/09
Updated 2011/05/09 at 12:55 مساءً

لبنان/ رحبت قيادة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في فرع الشمال  إقليم لبنان إبرام اتفاق المصالحة الوطنية الفلسطينية والذي من شأنه إنهاء الانقسام الفلسطيني، وتوحيد كلمة الشعب الفلسطيني.

 وقال منتصر عبد الرحيم سكرتير الثقافة والإعلام للجبهة في مخيم نهر البارد أننا نبارك هذا الاتفاق ونؤكد دعمنا له  لأنه يوحد صفوفنا  ويعزز مواقفنا  لاسترداد حقوقنا  بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

كما أشاد عبد الرحيم بالمواقف التي أطلقها الرئيس محمود عباس حول موضوع حق العودة للاجئين وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف ،وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني وحق الشعب بنضاله المشروع من أجل إقامة دولة فلسطينية على حدود عام67.

وأستنكر عبد الرحيم تدخل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالشؤون الفلسطينية الداخلية ومحاولته إجهاض المصالحة الفلسطينية  من خلال الضغط على السلطة الفلسطينية والتي كانت بدايتها بتجميد أرصدة الضرائب التابعة للسلطة.

ودعا جميع القوى السياسية والإسلامية إلى حماية هذا الاتفاق والذي هو إنجاز تاريخي للشعب الفلسطيني في الداخل والشتات.

داعيا  الحكومة المقبلة على أن تضع في أولوية برامجها وضع الفلسطينيون في الشتات وخاصة في لبنان الذين يعانون حرمانهم من الحقوق الاجتماعية والمدنية، وأن تعمل على الضغط على الدول المانحة في عملية أعمار مخيم نهر البارد إلى دفع الأموال المترتبة عليهم  من أجل رفع المعاناة عن أهله ،حيث إن الانقسام كان له دورا” كبيرا” على معاناة أهالي مخيم نهر البارد لعدم وجود مرجعية موحدة لمتابعة قضايا أهل المخيم.

وثمن عبد الرحيم الجهود الحثيثة التي بذلتها مصر خصوصا من قبل قيادتها الجديدة، وعزم هذه القيادة على استعادة دور مصر الإقليمي الذي لا يمكن لأحد تجاوزه على رعايتها المصالحة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً