النضال الشعبي: تشارك بالوقفة التضامنية مع الأسرى بنابلس

2011/05/28
Updated 2011/05/28 at 2:19 مساءً

نابلس / شاركت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أهالي الأسرى والمعتقلين في السجون الاحتلال الإسرائيلي وأهالي محافظة نابلس  وقواها الوطنية لنصرة الأسرى تلبية لدعوة الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمعتقلين ولجنة الأسير الفلسطيني رافعين الأعلام الفلسطينية، وصور الأسرى في تضامن ومناصرة كبيرة للأسرى المضربين عن الطعام، حيث الهتافات المدوية والتي لامست العقول والقلوب بنداءات الحرية لكافة الأسرى والأسيرات الفلسطينيين والعرب.
وقال عماد اشتيوي سكرتير الجبهة بمحافظة نابلسي  وبكلمته باسم م القوى الوطنية والتي بدأها إلى الجماهير أحييكم جميعا بأسمى تحياتنا النضالية ونحن نلتقي بهذه الوقفة التضامنية مع أسيراتنا وآسرانا الأبطال في سجون الاحتلال ، نحييكم يا أسرى الحرية الصامدون في وجه الجلاد المتغطرس وانتم تسطرون أروع ملاحم البطولة والصمود والفداء بإرادتكم الحرة ومعنوياتكم العالية التي نستمد منها العزيمة والإصرار على مواصلة مسيرة النضال لتحقيق أهداف وتطلعات شعبنا في الحرية والعودة والاستقلال وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .

وتابع اشتيوي :”نعاهدكم أيها الأسرى والمعتقلون وانتم صمام أمان هذه المسيرة وانتم حراس الحلم الفلسطيني وصانعي فجر الحرية والكرامة لشعبنا وقضيتنا الوطنية ، نعاهدكم أن تبقى قضيتكم على رأس سلم أولوياتنا الوطنية الفلسطينية ، فلا سلام إلا بتحرير كافة الأسرى والأسيرات دون قيد أو شرط أو تمييز ، ولا مجال إلا أن تظل قضيتكم شغلنا الشاغل وعلى أجندة قيادتنا الفلسطينية ، وهاهي قضيتكم اليوم نطوف بها جهات الأرض الأربعة ، نحو تدويل قضيتكم وفضح ممارسات الاحتلال وإدارات سجونه الفاشية .

مطالبا ن القيادة الفلسطينية بوضع هذه القضية على أجندات الأمم المتحدة ومؤسسات المجتمع الدولي لتطبيق القانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة وكافة المواثيق الدولية المتعلقة بالأسرى ، وعلى المؤسسات الدولية المختلفة وفي مقدمتها الصليب الأحمر الدولي لتحمل المسؤولية إزاء قضايا وحقوق الأسرى وإلزام دولة الاحتلال والتمييز العنصري على الامتثال للقانون وللشرعية الدولية”.

ودعا جماهير شعبنا وقواه الوطنية ومؤسساته واتحاداته الشعبية للالتفاف حول ملف الأسرى والتحرك على المستويين الرسمي والشعبي نصرة لقضية الأسرى التي تستحق المزيد من الدعم والتأييد والمؤازرة فقضية الأسرى هي قضية الشعب الفلسطيني ككل بكل فصائله وأطيافه وفئاته الاجتماعية .

وقال اشتيوي :”إننا في لجنة التنسيق الفصائلي للقوى الوطنية في محافظة نابلس ونحن نقف وقفة التضامن مع إخوتنا ورفاقنا المعتقلون والأسرى فإننا نؤكد لهم ولذويهم أن ثمن الحرية غال ولن نكل ولن نلين حتى تحرير جميع أسرانا، ومن هنا وانطلاقا من تضامننا مع إخوتنا الأسرى نقول بان الوحدة الوطنية خيارنا وطريق عودتنا وحريتنا وكرامتنا الوطنية ، والوحدة هي الخيار والممر الإجباري للكل الوطني لمواصلة مسيرتنا الوطنية نحو دحر وإنهاء الاحتلال عن جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وكاملة السيادة عليها وعاصمتها القدس وتحقيق حق العودة على أساس القرار 194″.

وأكد اشتيوي أن حكومة الاحتلال تكشف عن أنيابها من جديد ، فخطاب نتنياهو أمام الكونغرس الأمريكي وقبله اوباما كشف وأمام كل من كان لديه ذرة من الشك ، الوجه الحقيقي لسياسته والمتمثلة برفض مطلق لكل تقدم سياسي نحو حل حقيقي يمكن التوصل إلى السلام من خلاله في المنطقة.
ومن جانبه  ووجه ومسؤول لجنة الأسير الفلسطيني ماهر حرب التحية لجماهير الشعب الفلسطيني التي احتشدت في عموم مدن الضفة والقطاع في سلسلة من الفعاليات الشعبية المتواصلة لنصرة الأسرى تأكيدا على حجم الوفاء الكبير لأبنائنا الأسرى وهم يخوضون إضراباتهم المتقطعة والمستمرة في مواجهة إدارة مصلحة السجون، مشيرا إلى مطالب الأسرى الانسانيه وأهمها وقف وإنهاء ملف العزل الانفرادي حيث يقضي احد عشر أسيرا فلسطينيا حياتهم في زنازين انفرادية معزولة عن العالم والأسرى هم الأمين العام للجبهة الشعبية احمد سعدات وحسن سلامه واحمد المغربي وإبراهيم حامد وجمال أبو الهيجا وعاهد أبو غلمي وعباس السيد وعبد الله البرغوثي ومحمد عرمان ومحمود عيسى وعباده سعيد بلال والى عشرات الأسرى الذين يصارعون اخطر أنواع المرض دون أي عناية من إدارة السجون حيث يطالب الأسرى كافة الهيئات الرسمية والقانونية برفع مذكره قانونيه إلى المحكمة الدولية ضد قادة وضباط إدارة السجون الإسرائيلية ومحاكمتهم كمجرمي حرب .

وقال إن التحركات اليوم والمعنويات المرتفع للأسرى أنما جاءت في ظل استعادة شعبنا لوحدته أرضا وشعبا، وأكد على ضرورة الاستمرار بمزيد من الفعاليات الشعبية والوطنية نصرة للأسرى وقضاياهم العادلة حتى ينعم كافة الأسرى بالحرية.




 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً