النضال الشعبي برفح تفتتح معرض صور فوتوغرافي عن حياة الشهيد د. غوشة ومسيرته النضالية

2011/07/17
Updated 2011/07/17 at 3:10 مساءً

 رفح / افتتحت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني اليوم , معرض صور فوتوغرافية للشهيد الدكتور سمير غوشة بعنوان ” سمير غوشة .. مسيرة نضال ” وذلك في مقر الجبهة بمحافظة رفح والذي يأتي لتخليد لذكرى الشهيد الخالد د. سمير غوشة في السنوية الثانية لرحيله .

وشمل المعرض مجموعة من الصور النادرة والمعبرة التي تجسد وتؤرخ حياة وتاريخ الشهيد د. سمير غوشة وتمثل محطات مختلفة في مسيرته النضالية طوال فتره حياته , حيث نال المعرض إعجاب الحضور, ويعتبر هذا المعرض الأول من نوعه فيما يتعلق بصور وحياه الشهيد د. غوشة .

هذا وقد شارك في الافتتاح كلاً من عبد العزيز قديح عضو المكتب السياسي للجبهة وأنور جمعة أمين سر إقليم الجنوب في الجبهة وممدوح الجبور عضو اللجنة المركزية للجبهة وهمام أبو مور مسؤول الجبهة برفح وقادة وممثلي القوى والفصائل وأعضاء قيادة الجبهة برفح .

وتحدث جمعة في كلمة الجبهة الافتتاحية عن مراحل وأهم المحطات التي مرت بها جبهة النضال الشعبي منذ انطلاقتها من مدينة القدس عام 1967 والذي جاءت كبارقة الأمل وبصيص النور الذي شع بعد هزيمة حزيران , حيث استعرض مناقب الشهيد الدكتور سمير غوشة والمراحل النضالية والتاريخية للشهيد بدأ من التحاقه في صفوف حركة القوميين العرب ومن الأوائل الذين أعلنوا عن انطلاقة جبهة النضال الشعبي من مدينة القدس والذي كان دوماً منحازاً لمصالح شعبنا وحريصاً على العمل الوحدوي .

وأكد جمعة أن لا مجال للمماطلة والتأخير بتنفيذ اتفاق المصالحة خاصة في ظل المخاطر والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية والتصعيد الإسرائيلي ضد شعبنا الفلسطيني , مضيفاً بأن الرد الفلسطيني على سياسة الاحتلال العدوانية وتنكره لحقوق شعبنا يكون عبر تحقيق الوحدة وإعادة اللحمة لشطري الوطن وإنهاء حالة الانقسام المرير التي تعيشها الساحة الفلسطينية .

وشدد جمعة على ضرورة الالتفاف حول منظمة التحرير الفلسطينية وقيادتها ودعم نضالها السياسي والدبلوماسي لانتزاع الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

ومن جانبه قال إياد عوض الله عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية ” نحتفل اليوم بمناسبة إنطلاقة جبهة النضال الشعبي هذه المناسبة الذي يعتز بها الكل الوطني وشعبنا الفلسطيني وأحرار العالم , ونحيي الذكرى السنوية الثانية على رحيل المناضل والقائد الوطني الكبير د. سمير غوشة هذا الرجل التي شهدت له ساحات النضال الوطني الفلسطيني في الوطن والشتات والذي أفني حياته في خدمة المشروع والنضال الوطني الفلسطيني وفي خدمة الشعب والقضية والثورة , وواكب أصعب المراحل الذي مر بها الشعب الفلسطيني مشاركاً في كافة المعارك دفاعاً عن القضية الفلسطينية وشعبنا .

وأكد عوض الله على ضرورة إنهاء الانقسام وعدم التلكؤ في تنفيذ اتفاق المصالحة التي وقعت عليه كافة الفصائل في القاهرة والذي حتى هذه اللحظة لم يحدث أي تقدم باتجاه المصالحة , وهذا يستدعي إلي تحرك شعبي ضاغط على كافة الأطراف للإسراع في تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي .

وأشاد محمد برهوم مسؤول جبهة التحرير العربية برفح بمناقب الشهيد د. غوشة ودوره البارز الذي لعبه في مراحل النضال الفلسطيني والذي كان دوماً يحارب الفساد ويناضل من أجل  توحيد شعبنا وتوحيد الموقف الفلسطيني , مؤكداً على عمق العلاقة التي تربطهما بجبهة النضال وبقيادتها خلال سنوات طويلة من النضال .

وأكد برهوم على أن انهاء الانقسام لا يأتي بالتمني ولكن يأتي بالعمل والفعل على أرض الواقع وبحاجة إلي النوايا الصادقة , وأضاف أن جميع القوى والفصائل والأحزاب والمؤسسات تتحمل مسئولية ما يجري من حالة انقسام وإنها مشاركة سوا بالصمت أو الفعل وهذا يتطلب من الفصائل العمل على انهاء الانقسام لاستعادة الوحدة وبأنه لا يمكن لأي قوى مهما بلغت قوتها العسكرية أن تفرض أو تملي شروطاً على شعبنا الفلسطيني , داعياً لتغليب المصلحة الوطنية العليا للشعب الفلسطيني على المصالح الحزبية والفئوية الضيقة .

وبدوره شكر أبو مور كل من شارك وحضر افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية للشهيد د. سمير غوشة , حيث يأتي هذا المعرض في إطار الفعاليات الوطنية التي تنظمها الجبهة بمحافظة رفح وفي كافة محافظات الوطن والشتات بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين لانطلاقة الجبهة والسنوية الثانية لمؤسسها ورمز نضالها الشهيد الخالد د. سمير غوشة فارس القدس , مؤكداً على الاستمرار على خطى الشهيد وشهداء شعبنا القادة العظام ومواصل الطريق حتى تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والعودة والاستقلال .

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً