اعتبرته في إطار الضغط على القيادة القوى الوطنية بسلفيت تستنكر اعتقال الاحتلال للمناضل أبو غوش

2011/09/10
Updated 2011/09/10 at 12:49 مساءً

سلفيت /  استنكرت القوى الوطنية في محافظة سلفيت ما أقدمت عليه قوات الاحتلال من اعتقال المناضل عوني أبو غوش أمين سر المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وعضو المجلسين الوطني والمركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، وجاء ذلك خلال بيان أصدرته القوى الوطنية في المحافظة .

وأكدت القوى الوطنية أن الاحتلال وضمن سياساته العدوانية الممنهجة يستهدف قيادات ومناضلي القوى الوطنية والشعب الفلسطيني وخاصة في ظل المعركة السياسية التي تخوضها القيادة الفلسطينية لتجسيد استحقاق أيلول، الأمر الذي يتطلب مواجهة إجراءات الاحتلال بتمسكنا بحقوقنا وثوابتنا الوطنية وتفعيل المقاومة الشعبية والتصدي لسياسات وإجراءات الاحتلال التي تستهدف كل ما هو فلسطيني.

 ودعت القوى الوطنية المؤسسات الدولية والحقوقية إلى فضح سياسات وممارسات الاحتلال والضغط على دولة وحكومة الاحتلال لإطلاق سراح المناضل أبو غوش فورا وتحرير كافة الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال دون قيد أو شرط أو تمييز.

واعتبرت القوى الوطنية في بيان صدر عنها اليوم أن اعتقال المناضلين وانتهاج سياسة الاختطاف أو الاغتيال وملاحقة المناضلين لن تثني شعبنا عن مواصلة المسيرة النضالية وستزيد من إصرار شعبنا وفصائله المناضلة على المضي في طريق النضال والمقاومة حتى إنهاء الاحتلال وتحقيق أهداف وتطلعات شعبنا بالحرية والعودة والاستقلال وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

ودعت القوى الوطنية إلى الالتفاف حول قضية الأسرى والتحرك التضامني مع أسرى الحرية من خلال الفعاليات الشعبية الجماهيرية ودعوة الصليب الأحمر والمؤسسات التي تعنى بالقضايا القانونية وحقوق الإنسان للتدخل العاجل باتجاه فضح وتعرية ممارسات الاحتلال الهمجية .

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً