النضال الشعبي تدعو لحراك شعبي متواصل لدعم التوجه للأمم المتحدة

shello
shello 2011/09/11
Updated 2011/09/11 at 11:36 صباحًا
غزه / دعا عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وسكرتيرها التنظيمي بقطاع غزه عبد العزيز قديح إلى ضرورة توحيد الموقف الفلسطيني قبل التوجه إلى الأمم المتحد وذلك من اجل تحشيد كل الجهد الوطني في معركة استحقاق الدوله الفلسطينية وضرورة التخلي عن المواقف الحزبية والذاتية ألضيقه لصالح المصلحة العليا لشعبنا من اجل مواجهه كل التهديدات الإسرائيلية المتواصلة والضغوط والابتزاز الأمريكية لمنع توجهنا للأمم المتحدة للمطالبة بدولتنا المستقلة على حدود 67.
كما دعا قديح إلى ضرورة التوجه أولا إلى الجمعية العامة لكي نضمن دعم أكثر من ثلثي الأعضاء ومن اجل وحدة الموقف الأوروبي وتصليب المواقف العربية للحصول على الدولة ورفع مستوى تمثيلنا ومشاركتنا في المنظمات الدولية وخاصة في محكمة الجنائيات الدولية ومن ثم التوجه بهذا التأييد الدولي العارم إلى مجلس الأمن لإضعاف الموقف الأمريكي المناهض لدولتنا الفلسطينية وإحراجه إمام كل هذه الدول وهذا يتطلب منا حراك شعبياً واسعاً داخل الوطن وخارجه.
وقال “من هنا فإننا ندعو حركة حماس إلى ضرورة إتاحة المجال لكل القوى للمشاركة الفاعلة لهذا الحراك الشعبي والمشاركة به، والذي يجب أن يواكب تقديم الطلب الفلسطيني إلى المؤسسة الدولية فلنجعل من شهر أيلول عرسا فلسطينيا وجماهيرياً يدوي في العالم ليضغط من اجل تأيدا دولي أوسع لقضيتناً الوطنية”.

 

Contents
غزه / دعا عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وسكرتيرها التنظيمي بقطاع غزه عبد العزيز قديح إلى ضرورة توحيد الموقف الفلسطيني قبل التوجه إلى الأمم المتحد وذلك من اجل تحشيد كل الجهد الوطني في معركة استحقاق الدوله الفلسطينية وضرورة التخلي عن المواقف الحزبية والذاتية ألضيقه لصالح المصلحة العليا لشعبنا من اجل مواجهه كل التهديدات الإسرائيلية المتواصلة والضغوط والابتزاز الأمريكية لمنع توجهنا للأمم المتحدة للمطالبة بدولتنا المستقلة على حدود 67.كما دعا قديح إلى ضرورة التوجه أولا إلى الجمعية العامة لكي نضمن دعم أكثر من ثلثي الأعضاء ومن اجل وحدة الموقف الأوروبي وتصليب المواقف العربية للحصول على الدولة ورفع مستوى تمثيلنا ومشاركتنا في المنظمات الدولية وخاصة في محكمة الجنائيات الدولية ومن ثم التوجه بهذا التأييد الدولي العارم إلى مجلس الأمن لإضعاف الموقف الأمريكي المناهض لدولتنا الفلسطينية وإحراجه إمام كل هذه الدول وهذا يتطلب منا حراك شعبياً واسعاً داخل الوطن وخارجه.وقال “من هنا فإننا ندعو حركة حماس إلى ضرورة إتاحة المجال لكل القوى للمشاركة الفاعلة لهذا الحراك الشعبي والمشاركة به، والذي يجب أن يواكب تقديم الطلب الفلسطيني إلى المؤسسة الدولية فلنجعل من شهر أيلول عرسا فلسطينيا وجماهيرياً يدوي في العالم ليضغط من اجل تأيدا دولي أوسع لقضيتناً الوطنية”.
Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً