د. مجدلاني يلتقي قيادة وكوادر النضال الشعبي والفعاليات الوطنية بطولكرم

shello
shello 2011/09/19
Updated 2011/09/19 at 7:46 صباحًا

طولكرم /عقدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طولكرم اجتماعاَ موسعاَ مع الأمين العام للجبهة د. أحمد مجدلاني ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وحضر الاجتماع الموسع حكم طالب عضو المكتب السياسي للجبهة وفتحي أبو زيد ومحمد علوش عضوي اللجنة المركزية للجبهة وقيادات وكوادر الجبهة ومنظماتها النقابية والجماهيرية وعدد من ممثلي القوى والفعاليات والشخصيات الوطنية في محافظة طولكرم .

واستعرض د.أحمد مجدلاني الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني الخطوات التي قامت بها القيادة الفلسطينية في إطار خطوة التوجه لتجسيد استحقاق أيلول وتقديم طلب عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة .

 واعتبر د. مجدلاني أن هذه الخطوة تؤدي إلى إمساك زمام الأمور وبروح المبادرة التي صنعتها مجموعة من الظروف والمتغيرات باتجاه إحقاق الحقوق الوطنية العادلة والمشروعة للشعب الفلسطيني على أساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ، وتناول الضغوط التي تمارسها كل من إسرائيل وأمريكا على القيادة الفلسطينية وخوفهم من دخول دولة فلسطين إلى العديد من المحافل الدولية وإمكانية رفع قضايا ضد حكومة الاحتلال على جرائمها بحق شعبنا وتناول تهديد الولايات المتحدة بقطع المساعدات المالية عن السلطة الوطنية ، مؤكدا أن شعبنا وقيادتنا لن يتراجعا عن هذه الخطوة .

وأكد د. مجدلاني على أهمية الخطوة بتوجه القيادة إلى مجلس الأمن وهيئة الأمم المتحدة على القضية الفلسطينية في المحافل الدولية وأهمية انتزاع هذا الاستحقاق الذي ينعكس إيجابا على كافة القضايا العالقة والحاسمة كقضية اللاجئين والأسرى وحدود الدولة بدلا من أراضي متنازع عليها وغيرها.

ودعا د. مجدلاني إلى ضرورة تعزيز وتمتين الوحدة الوطنية باعتبارها صمام أمان المشروع الوطني وخاصة في ظل المعركة السياسية والدبلوماسية الفلسطينية التي تخوضها منظمة التحرير الفلسطينية وقيادتها نحو تحشيد القوى الدولية الداعمة لحقوق شعبنا .

 وثمن مجدلاني مواقف الدول الداعمة لشعبنا والتي سارعت للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس ، مشيدا بالمواقف المؤيدة لعضوية فلسطين في الأمم المتحدة والتي كان آخرها الموقف النرويجي .

 داعيا الدول المترددة لحسم مواقفها باتجاه إنصاف الشعب الفلسطيني والاعتراف بدولته وحقوقه الوطنية ودعم توجه القيادة والرئيس محمود عباس لمجلس الأمن والأمم المتحدة استنادا للحق الطبيعي والتاريخي لشعبنا بقيام دولته المستقلة .

واستنكر مواقف بعض الأطراف الفلسطينية المشككة بالموقف الفلسطيني خصوصا ما يتعلق بحق العودة ومكانة منظمة التحرير داعيا كل القوى الفلسطينية إلى دعم هذه الخطوة وإظهار وحدة الموقف الفلسطيني.

وقدمت خلال الاجتماع الموسع العديد من المداخلات من قبل الشخصيات الوطنية وممثلي الفعاليات وكادر الجبهة وقام الدكتور مجدلاني بالرد على الأسئلة والاستفسارات .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً