النضال الشعبي بالذكرى الحادية عشر لانتفاضة الأقصى تؤكد تمسكها بالثوابت الوطنية

2011/09/28
Updated 2011/09/28 at 11:50 صباحًا

رام الله /أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في بيان لها بمناسبة الذكرى الحادية عشر لانتفاضة الأقصى ” انتفاضة الحرية والاستقلال ” تمسك شعبنا الفلسطيني ومنظمة التحرير الفلسطينية والقوى الوطنية الحيّة في شعبنا بالحقوق والثوابت الوطنية وبأهداف وتطلعات شعبنا بالحرية والعودة والاستقلال وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس والتي فجر شعبنا وحركته الوطنية ثورته المعاصرة وانتفاضتيه المجيدتين ، وجددت الجبهة تمسكها بالمشروع الوطني الفلسطيني ، وبالقرار الوطني المستقل وبمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا لشعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده .

وأعربت الجبهة عن اعتزازها وافتخارها بنضالات شعبنا وبانتفاضته المجيدة التي عبرت عن رفضه للاحتلال وإجراءاته العنصرية ، وأكدت للعالم أجمع أن الشعب الفلسطيني موحد بإرادته السياسية والنضالية بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية.

 واستذكرت الجبهة بذكرى الانتفاضة شهدائها الإبرار وأسيراتها وأسراها البواسل في سجون الاحتلال واستذكرت القادة العظام ياسر عرفات ود. سمير غوشة ، وأبو علي مصطفى وكافة الشهداء القادة الذين بذلوا أرواحهم من اجل فلسطين وشعبها وقضيتها .

ودعت الجبهة المجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية لإدانة ممارسات وإجراءات الاحتلال وهجمته الاستيطانية المسعورة التي تطال كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 حيث يسابق الاحتلال الزمن لفرض الوقائع الجديدة على الأرض وتكريس سياسة الاستيطان وهدم المنازل ومصادرة الأراضي والهجمة العدوانية على القدس والتي كان آخرها يوم أمس إعلان حكومة الاحتلال الشروع ببناء 1100 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية.

 معتبرة هذا العدوان والصلف والاستفزاز الإسرائيلي مقدمة لإعادة تفجير الأوضاع على مستوى المنطقة والتي تشهد ربيعاَ عربياَ نحو التحول الديمقراطي والحريات ، وخاصة في ظل تنكر حكومة الاحتلال للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية وللاتفاقيات الموقعة .

وأضافت الجبهة انه يتطلب في هذه المرحلة الحساسة والدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية تضافر كافة الجهود نحو إنهاء الانقسام وترتيب الأولويات الوطنية وعلى رأسها استعادة وتعزيز الوحدة الوطنية بما تشكله من صمام أمان للحقوق والثوابت الوطنية ، داعية جماهير شعبنا إلى رص الصفوف والالتفاف حول المشروع الوطني ومواجهة سياسات الاحتلال ضمن خطة وطنية إستراتيجية وتكثيف الجهود على كافة المستويات لفضح وتعرية سياسات وإجراءات الاحتلال .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً