فصائل المنظمة في دمشق تدعو لتطبيق فعلي لاتفاق المصالحة

2011/11/22
Updated 2011/11/22 at 2:16 مساءً

دمشق / دعت فصائل منظمة التحرير في دمشق التي تضم ” جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، وفتح، والجبهتين الشعبية والديمقراطية، وحزب الشعب، وجبهة التحرير الفلسطينية “إلى وضع اتفاق المصالحة الفلسطينية الذي تم توقيعه في القاهرة في أيار الماضي موضع التنفيذ الفعلي خلال اللقاء المرتقب بين الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل المقرر بعد غد الخميس.

وأعربت الفصائل في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، عن أملها في أن يفتح هذا اللقاء صفحة جديدة في العلاقات الفلسطينية الفلسطينية نحو استعادة الوحدة الوطنية والتوجه نحو حوار فلسطيني شامل على أساس وثيقتي الإجماع الوطني، ووضع اتفاق المصالحة الموقع في شهر أيار الماضي موضع التطبيق العملي.

وحيت الفصائل جهود وخطوات المنظمة بالتوجه إلى مجلس الأمن الدولي من أجل قبول فلسطين عضوا كامل العضوية في الأمم المتحدة، داعية لمتابعة الحملة السياسية الدبلوماسية بالتوجه إلى الجمعية العامة لطلب العضوية فيها كدولة مراقبة في حال عدم القدرة على تمرير الطلب الفلسطيني في مجلس الأمن.

كما دعت الفصائل، لمتابعة الجهود للحصول على العضوية الفلسطينية في الهيئات التابعة للأمم المتحدة على غرار منظمة ‘اليونسكو’.

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً