النضال الشعبي لمناسبة ذكرى الانطلافة 43 والاولى لرحيل القائد د.غوشة تكرم صحفيي أريحا

2010/07/19
Updated 2010/07/19 at 11:36 صباحًا

 

أريحا / أحيت جبهة النضال الشعبي في أريحا والأغوار، اليوم، الذكرى السنوية الأولى لرحيل د. سمير غوشة أمين عام الجبهة السابق والذكرى 43 لانطلاقتها.

وشارك في الاحتفال وائل نظيف سكرتير الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين بالمحافظة، وعوني أبو غوش عضو المكتب السياسي للجبهة  وعيسى جلايطة عضو اللجنة المركزية للجبهة، وعدد من ممثلي وأمناء فصائل العمل الوطني بالمحافظة وكادرات الجبهة، وحشد خفير من أهالي المحافظة .

وكان قد سبق الاحتفال عرض كشفي لمجموعة اتحاد شباب النضال الفلسطيني في محافظة أريحا ،حاملين صور الراحل القائد المؤسس الدكتور سمير غوشة ورايات الجبهة .

وفي كلمه له للمناسبة، قال عوني أبو غوش عضو المكتب السياسي للجبهة، إن مخاطر الانقسام والانقلاب الأسود في غزة وانعكاساته ليس على الواقع السياسي فحسب بل على الانقسام الجغرافي، وإن استمراره خطر على الهوية الوطنية وإمكانية تحقيق الأهداف الوطنية بالدولة المستقلة والقدس عاصمة لها.

وأضاف أبو غوش  أن موقف الجبهة ثابت بضرورة إنهاء الانقسام، وأن الوحدة الوطنية شرط لا بد منه  لدحر الاحتلال عن ارض الوطن.

ونقل هشام بالو ممثل محافظ أريحا والأغوار كامل حميد، تحيات المحافظة وتهنئتها للجبهة في ذكرى الانطلاقة.

وأشاد علي السنتريسي في كلمة الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، بالراحل غوشة، مؤكدا أنه كان أحد رجال فلسطين المخلصين، وأنه أول وزير عمل كان يؤمن بالعمل والتدريب والتأهيل وبناء المؤسسات.

وألقى محمد أبو رومي قصيدة أشاد فيها بمناقب ومآثر الراحل د.سمير غوشة وشهدا فلسطين.

 

وفي ختام الاحتفال كرمت الجبهة الصحفيين عبد الرحمن القاسم عن وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية ‘وفا’، وفتحى براهمة عن تلفزيون فلسطين.

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً