النضال الشعبي تنظم حفل استقبال بذكرى انطلاقتها 44 بنابلس

shello
shello 2011/07/19
Updated 2011/07/19 at 12:50 مساءً

 نابلس / أقامت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة نابلس حفل استقبال على شرف الذكرى 44 لانطلاقتها في قاعة سليم أفندي في المقر العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين وكان في استقبال المهنئين  بذكرى الانطلاقة أعضاء المكتب السياسي عوني أبو غوش وحكم طالب وأعضاء اللجنة المركزية محمد عدوان ومناضل حنني وسكرتير فرع نابلس عماد اشتيوي وقيادات وكوادر  وأعضاء الجبهة في محافظة نابلس .

و استقبل المهنئون ممثلي القوى الوطنية والشخصيات الوطنية والمؤسسات الرسمية والشعبية والأصدقاء وكان في مقدمتهم الرفيق تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وممثلي الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا وممثلي حزب الشعب الفلسطيني وفي مقدمتهم الرفيق نصر أبو جيش عضو اللجنة المركزية للحزب وممثلي الجبهة الديمقراطية ومثلي جبهة التحرير العربية في مقدمتها سكرتير الجبهة المهندس محمود الصيفي وممثلي الجبهة العربية الفلسطينية  وممثلي جبهة التحرير الفلسطينية وممثلي الاتحاد العام لنقابات العمال ومن الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية .

 أكد عوني أبو غوش أمين سر المكتب السياسي للجبهة على أن انطلاقة الجبهة ال44 يحتفل بها شعبنا وأحرار العالم كتنظيم وطني ديمقراطي ومكون أساسي من مكونات منظمة التحرير الفلسطينية .

ويستذكر الجميع قائدها ومؤسسها الشهيد الخالد الدكتور سمير غوشة الذي جسد بنضاله وكفاحه دورا مميزا في تاريخ الثورة الفلسطينية المعاصرة .

وقال أبو غوش تـأتي الانطلاقة في ظل ظروف صعبة يمر بها شعبنا وقضيته منذ زمن بعيد خاصة مع اقتراب استحقاق أيلول وما له من تبعات على مختلف المستويات والاتجاهات ومع تعثر جهود المصالحة التي نؤكد حاجتنا لها خاصة في هذه الملحة والحساسة في تاريخ شعبنا .

مؤكدا أيضا على ضرورة حماية اتفاق المصالحة وتطبيق أمين لبنوده وإدانة الاحتكار الفئوي له .

 وأكد أبو غوش أيضا على أن حكومة نتنياهو تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة أسرانا خاصة الذين تم عزلهم ويعيشون في ظروف تهدد حياتهم بشكل خطير مطالبا كافة المؤسسات ذات العلاقة التحرك العاجل لرفع الظلم الكبير والخطير عن الاسرى الفلسطينيين ، وطمأن أبو غوش جماهير شعبنا في ذكرى الانطلاقة 44 للجبهة على أن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني سوف تبقى على العهد متمسكة بثوابت شعبنا وحقوقه التاريخية حتى نيل الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً