النضال الشعبي بمخيم عين الحلوة تحيي ذكرى انطلاقتها 44 بزيارة مقبرة شهداء الثورة

2011/07/19
Updated 2011/07/19 at 12:56 مساءً

صيدا / بمناسبة الذكرى الـ 44 لانطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني والذكرى الثانية لرحيل القائد القومي الكبير الدكتور سمير غوشة ، نظمت الجبهة مسيرة زيارة شهداء الثورة الفلسطينية في مخيم عين الحلوة أمس.

شارك في المسيرة فصائل م.ت.ف والتحالف الوطني الفلسطيني وممثلي الاتحادات والنقابات واللجان الشعبية وقيادات وكادرات وأعضاء الجبهة ، وبعد تأدية مراسم الشرف من قبل ثلة من الكفاح المسلح الفلسطيني تم وضع إكليل من الزهور على نصب الشهداء.

و ألقى عصام حليحل عضو اللجنة المركزية للجبهة كلمة أكد فيها الوفاء للشهداء مواصلة مسيرة النضال حتى تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والاستقلال والعودة إقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشريف .

 مؤكداً أن الأمانة والوفاء للشهداء تقضي ضرورة متابعة انجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية ووضع كل الأسس والآليات من اجل تحقيق الوحدة الفلسطينية الشاملة التي تشكل حجر الزاوية وصمام الأمان .

داعياً كافة الفصائل الفلسطينية لبذل الجهود وتفعيل دورها من اجل حماية المصالحة والوحدة الوطنية ، وكذلك أكد على ضرورة تشكيل المرجعية الوطنية الفلسطينية الموحدة في لبنان وفي كافة المخيمات الفلسطينية من اجل رعاية وصيانة مصالح شعبنا ومخيماتنا بما يحفظ أمنها واستقرارها ومن اجل متابعة نيل حقوقه المدنية والاجتماعية التي تشكل عنصرا هاماً من عناصر الدعم والصمود بمواجهة مخططات التوطين والتهجير .

 وطالب الحكومة اللبنانية إن تضع قضية الحقوق المدنية والاجتماعية في لبنان في مقدمة أولوياتها ، إذ لا يجوز الحديث عن المخاوف والقلق من التوطين دون أن يتم حل قضية الحقوق المدنية والاجتماعية التي تشكل حصانة للفلسطينيين في التمسك بحقهم في العودة إلى وطنهم وقراهم التي هجروا منها .

وفي الختام أكد على تمسك الجبهة بالثوابت الوطنية الفلسطينية تحت راية م.ت.ف الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني في الحرية والاستقلال والعودة .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً