النضال الشعبي بالوسطى تستقبل وفود قادة فصائل العمل الوطني بذكرى انطلاقتها 44

shello
shello 2011/07/23
Updated 2011/07/23 at 7:53 مساءً

الوسطى : على شرف الذكرى آل 44 لانطلاقة الجبهة والسنوية الثانية لرحيل القائد المؤسس الدكتور سمير غوشة ، نظمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمحافظة الوسطى مساء اليوم، حفل استقبال في مقرها بمنطقة النصيرات ، استقبلت خلاله الوفود من قادة فصائل العمل الوطني وممثلي هيئة العمل الوطني وممثلي اللجنة الشعبية للاجئين .

وكان في استقبالهم محمود الزق عضو المكتب السياسي للجبهة ، وأنور جمعة عضو اللجنة المركزية وأمين سر إقليم الجنوب، وقيادة وكوادر وأعضاء الجبهة بمحافظة الوسطى .

وقال الزق ،” شكلت انطلاقة جبهة النضال الشعبي انطلاقة لتنظيم وطني وفصيلاً أساسياً من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية شارك جنباً إلي جنب مع باقي فصائل العمل الوطني في كافة ميادين النضال الوطني وفي جميع معارك الثورة الفلسطينية المعاصرة التي يخوضها شعبنا لدحر الاحتلال وقطعان مستوطنيه من فوق أرضنا الفلسطينية لنيل حريته واستقلاله .

وأكد الزق على ضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة والتنفيذ الفوري لاتفاق المصالحة التي وقعت عليه الفصائل في شهر مايو الماضي بالقاهرة , وحذر من حالة التلكؤ في تنفيذ الاتفاق وأن الشعب لن يصمت طويلاً على التأخير والمماطلة في تنفيذ الاتفاق وأنه سيخرج للشارع من أجل الضغط على حركتي فتح وحماس لإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني المرير .

وبدوره قال أنور جمعة عضو اللجنة المركزية للجبهة ” هذا الحفل يأتي ضمن سلسلة من الفعاليات الوطنية التي تنظمها الجبهة لإحياء الذكرى الرابعة والأربعين للانطلاقة والسنوية الثانية لرحيل المؤسس القائد الشهيد الدكتور سمير غوشة ” فارس القدس ” .

وتحدث جمعة عن مناقب الشهيد القائد د . غوشة وعن مشواره ومسيرته النضالية والذي يعتبر رمزاً من رموز وقادة الشعب الفلسطيني وعلم من أعلامها , والذي حمل هموم شعبنه وناضل من أجل القضية الفلسطينية وقضي حياته في مناهضة أعداء الشعب الفلسطيني , والعمل على وحدة الصف الفلسطيني , وأضاف جمعة أن الشهيد القائد د . غوشة عاش مناضلاً ومات مناضلاً وكان رمزاً للنقاء الثوري وللاستقامة .

وألقى شحدة مخيمر ممثل الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين كلمة هيئة العمل الوطني بمحافظة الوسطى ،حيث أشاد خلالها بالدور الوطني لجبهة النضال الشعبي في المسيرة النضالية بجانب فصائل العمل الوطني ، والتي قدمت قادتها شهداء على طريق تحرير فلسطين ومن أجل استرداد الحقوق الوطنية لشعبنا الفلسطيني وفي مقدمتهم الشهيد القائد سمير غوشة والرائد خالد وخليل سفيان وشحادة مرزوق والحاج نقولا ونبيل قبلان ويوسف وراد وعلي جابر وخالد العزة وسلسلة طويلة من الشهداء الذين أصبحوا مشاعل تضيء طريق الحرية والاستقلال .

ومن جانبه قال فايز السراج رئيس اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم النصيرات ” أن هذه المناسبة وهي ذكرى انطلاقة جبهة النضال الشعبي مناسبة وطنية عامة يعتز بها كل مناضلين الشعب الفلسطيني ، هذا الفصيل الذي قدم قوافل الشهداء والأسرى والجرحى من أجل الدفاع عن الشعب الفلسطيني .

ومن جهة أخرى طالب السراج وكالة الغوث بضرورة العمل على تحسين أوضاع اللاجئين الصحية والتعليمية ، مؤكداً على ضرورة استمرارها في تقديم الخدمات للاجئين وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لحين تطبيق القرار الدولي 194 .

هذا وقد أبرقت قيادة الجبهة بمحافظة الوسطى والفصائل والقوى السياسية التهاني الحارة للدكتور أحمد مجدلاني الأمين العام لجبهة النضال الشعبي وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وقيادة وكوادر وأعضاء الجبهة لمناسبة الذكرى ال 44 لانطلاقة الجبهة ، مجددين العهد والوفاء للشهيد الدكتور سمير غوشة ولكافة شهداء وقادة شعبنا العظام .

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً