ثقافة وادبزوايا

الفقد ..للشاعر : ياسين الحراق

أَبِي
قُمْ لِنَرْحَلَ عَنْ هذه المَدِينَة
بُيُوتُنَا المَرْصُوصَةُ بالحُبِّ
هَشَّمَتْهَا السُّنُون
أوراق النَّعْنَاعِ اليَابِسَةِ
التي رَسَمَتْهَا يَدَاكَ
لَثْمَةً
على بَابِنَا القَدِيمِ
مَحَاهَا الضَّجَرُ
النَّخْلَات الثَّلَاثْ اللائِذَاتِ
بِرِيحِ المَشَّائِينَ القُدَامَى
تَهَاوَتْ
فِيمَا وَجْهُكَ النَاتِئُ بِخُطُوطِ الفَقْدِ
غَدَا شَامَةً.

أَبِي
قُمْ لنرجع
إلى دارات الكستناء الكَثِيفَةِ
وَغَابَاتِ السَّرْوِ
حيث خَبَتْ ذِكْرَيَاتُكَ السَّحِيقَة
حَيْثُ رَددت أَغَانِيكَ الجَبَلِيَّةَ
يومها
كُنْتَ تَنْسُجُ على الأَرْضِ
قَلْبَكَ الشَّفَّافَ
حَالِمَا
كَمَا المُحِبُّ العَائِدُ مِنَ الحَرْبِ

أَبِي
قُمْ لنرجع
لَمْ يَعُدْ أَحَدٌ لِيُوقِعَ المَمْسُوسِينَ
بِلَوْثَةِ التُّرْبَةِ والمَاءِ
يَدَاكَ المَمْدُودَتَانِ نحو الشَّمْسِ
احْتَرَقَتَا

أبي
قُمْ لِنَرْحَلَ عَنْ هذه المَدِينَة.

* شاعر من المغرب

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى