ثقافة وادبزوايا

الصعاليك .. بقلم :رودي سليمان


الصعاليك عادة يعتنقون آثامهم
يستقون من أيادي السماء غيوم
الصعاليك يسعدون بالموت
ويغنون لجنائزهم الباردة
يسكبون الفرح في حدقات غربانهم
الصعاليك نحن في نقطة حنّاء على جبين الكون
وهم نحن أيضاً في ليلةٍ ليلاء
يقطفون من المدى صدىً
يثمر الصوت بعضهم كالأنين
الصعاليك أغنية الدلعونا
ياديرتي
وموشحات حلب
قبلة خرساء تصمّ كثيراً
صوتٌ مبحوح يجرح الخاصرة
يخترق القلب
يثقب شجرة خضراء لعمر
يزهق الصمغ المتراكم لصخور نهر
الصعاليك ثلة قرّاء كتّاب وصور
يدحض منهم السواد فيلونون أقواس قزح
*شاعرة سورية تفقيم في السويد
\

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى