الاخبارشؤون الأسرى

برنامج وطني للتضامن مع الأسرى المضربين في الـ 17 نيسان

رام الله – وكالة قدس نت للأنباء /أعلنت القوى الوطنية، والفعاليات الشعبية، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، ولجنة الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى، والشخصيات الوطنية وممثلو المؤسسات الحقوقية والإنسانية، عن برنامج واسع لفعاليات جماهيرية تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام، الذي سيبدأ في السابع عشر من الشهر الجاري، متزامنا مع إحياء “يوم الأسير الفلسطيني”.
وتم خلال الاجتماع الذي عقد في الغرفة التجارية برام الله، اليوم الثلاثاء، الاتفاق على تشكيل لجنة متابعة وطنية لمتابعة مجريات الاضراب، والترتيبات اللازمة بذلك، ولجنة اعلامية، ولجنة قانونية.
وأكد الحاضرون أهمية مشاركة واسعة من قبل جماهير شعبنا، بكافة فئاته مع اضراب الاسرى حتى نيل مطالبهم، ومتابعة ذلك على كافة المستويات السياسية والقانونية وعلى المستوى الدولي.
وتضمن برنامج الفعاليات أنشطة مركزية، أبرزها انطلاق شعلة الحرية مساء 16/4 في مدينة نابلس، ومسيرات مركزية، ونصب الخيام في كافة مراكز المدن يوم 17/4، وهو يوم اعلان الاضراب، اضافة الى اقامة مهرجانات، وندوات حقوقية، ولقاءات مع مؤسسات حقوقية، وإنسانية، اضافة إلى انشطة ثقافية وفنية مناصرة للأسرى.
ووجه المجتمعون وسائل عديدة الى كافة المؤسسات الدولية، للقيام بمسؤولياتها القانونية، والانسانية، لدعم مطالب الأسرى العادلة، اضافة إلى دعوة الشعوب العربية والاسلامية الى التحرك، والقيام بواجباتها لنصرة الأسرى، والدفاع عن حقوقهم.
واعتبر برنامج الفعاليات مفتوحا ومتصاعدا في ظل استمرار الاضراب المفتوح عن الطعام، واطلاق كل المبادرات، والأنشطة الداعمة لإيصال رسالة الأسرى الى كل مكان، واعتبار يوم الأسير “يوما وطنيا، وعالميا، وإنسانيا”، للتضامن مع الأسرى، والمطالبة بتوفير الحماية الدولية لهم، وإطلاق سراحهم، ووقف الممارسات الاسرائيلية التعسفية بحقهم.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى