الاخبارشؤون فلسطينية

الرئيس يؤكد أهمية دور فرنسا في دعم جهود تحقيق السلام


باريس- وفا- أكد الرئيس محمود عباس، أهمية دور فرنسا في دعم جهود تحقيق السلام في المنطقة.
ودعا الرئيس في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون، مساء اليوم الأربعاء، فرنسا إلى مواصلة دورها منفردة، وفي إطار الاتحاد الأوروبي، لدعم هذه الجهود، بناء على توصيات اجتماع يناير.
وشدد على أن خيارنا هو حل الدولتين على حدود عام 1967، وأن ينتهي الاحتلال الاسرائيلي لأرضنا، ويحصل شعبنا على حريته واستقلاله في دولته بعاصمتها القدس الشرقية، وحل جميع قضايا الوضع الدائم، وفق قرارات الشرعية الدولية كافة، ومبادرة السلام العربية.
وأدن الرئيس، الإرهاب أياً كان شكله ومصدره، وأكد دعم فلسطين لكل جهد دولي واقليمي لاجتثاثه في منطقتنا والعالم، وأن دولة فلسطين جزء من هذا الجهد الدولي الجماعي في محاربة الإرهاب والتطرف بأشكاله كافة.
وأشاد الرئيس بالمساعدات التي تقدمها فرنسا لدعم بناء مؤسسات الدولة والبنية التحتية في فلسطين، مشيرا إلى ان توقيع اتفاقية مبادرة انشاء المدرسة الفرنسية الدولية في رام الله، لهو دليل على الاهتمام المتبادل بتمتين العلاقات الثقافية بين البلدين.
وهنأ الرئيس، الرئيس ماكرون، على نجاحه في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وتمنى له التوفيق والنجاح في مهامه.
وكان الرئيس، وصل الليلة الماضية، إلى باريس في زيارة رسمية، قادما من العاصمة الاثيوبية أديس أبابا، حيث شارك في أعمال قمة الاتحاد الإفريقي في دورتها التاسعة والعشرين.
ومن المقرر أن يلتقي خلال زيارته، التي تستمر لثلاثة أيام، رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، وعددا من كبار المسؤولين الفرنسيين.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى