ثقافة وادبزوايا

حادثة العشرين من آب ..غسان زقطان


التي مرّت من الشارع في العشرين من آب
وماتت، مثلما شاء لها القناص، في العشرين من آب على الإسفلت
مر الظهر، والظل الذي جاء من السرو تناهى مثل صوت هارب
والسرو مر.
التي ألقت أمام الباب مشيتها
وقالت ما يقول الناس في الأعياد
شيئا مسرحيا، مثل:
أن تغمز
أو تضحك
أو تحبس نهرا بين نهديها
وتنسى النهر.
أن تقفز
أو تمشي بغنج كفتاة
تحت برج الثور.
أو تومئ للباب فيدخل.
كيف أدعوها إلى المقهى مساء السبت
لو سمحوا لـ «رام الله» بوقت للتجول.

(رام الله / 20 -8 – 2002)

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى