الاخبارشؤون فلسطينية

العليا الإسرائيلية تمنع قطع التيار الكهربائي عن رام الله وبيت لحم


القدس – “الأيام الالكترونية”: أصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية، أمراً قضائياً مؤقتاً تحظر بموجبه على “كهرباء إسرائيل” فصل التيار الكهربائي عن المشتركين في مختلف مناطق امتياز شركة كهرباء محافظة القدس.
وقال مدير عام شركة كهرباء محافظة القدس هشام العمري في تصريح له امس، إن هذا الالتماس هو الثاني الذي تقدمه الشركة للمحكمة العليا الإسرائيلية في قضية قطع الكهرباء عن مناطق امتياز “كهرباء القدس”، حيث قامت المحكمة العليا مرة أُخرى بإصدار قرار قضائي تمنع بموجبه “كهرباء إسرائيل” من قطع التيار الكهربائي عن مناطق امتياز الشركة.
وأضاف العمري “إن قرار المحكمة مؤقت لحين البت في القضية بعد شهرين من اليوم ونقاش اعتراض “كهرباء القدس” على القرار”، مبيناً أن هذا القرار يأتي بعد أن كانت “كهرباء إسرائيل” قد هددت بقطع الكهرباء عن شركة كهرباء القدس قبل فترة، على الرغم من وجود مذكرة تفاهم موقعة ما بين إسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية في العام 2016، والتي تم فيها تسوية كامل ديون الكهرباء الماضية بما فيها كهرباء القدس.
وذكر العمري، أن قرار المحكمة “جاء في إطار اهتمام الشركة بصون مقدراتها والحفاظ على المكتسبات المالية والقانونية واستمرار تقديم الخدمات الكهربائية للمواطنين في مدينة القدس”.
وشدد على أنه لا يحق من الناحية القانونية لأية جهة أو مشترك داخل مناطق امتياز الشركة التوجه إلى “كهرباء إسرائيل” للحصول على خدمة التيار الكهربائي.
واعتبر أن القرار جاء بموجب الامتياز القانوني الذي تمتلكه “كهرباء القدس” في المدينة المقدسة منذ سنوات طويلة ويعزز أحقيّتها في تزويد خدمة التيار الكهربائي للمواطنين في مدينة القدس.
وتشمل مناطق امتياز الشركة الفلسطينية، مدينة القدس الشرقية المحتلة، ومحافظتي رام الله وبيت لحم.
تجدر الإشارة إلى أنه في شهر نيسان من العام الماضي، تقدمت “كهرباء إسرائيل” بالتماس إلى المحكمة العليا الإسرائيلية لفصل الكهرباء عن شبكات شركة كهرباء القدس، وبعد مداولات استمرت لمدة عام أقرت المحكمة في قرارها الجديد ما اقترحته سلطة الخدمات الإسرائيلية أن على “كهرباء إسرائيل” إبلاغ الجهات المعنية أولا بقرارها، ومن ثم إعطاء إنذار لسبعة أيام، وكانت “كهرباء القدس” قد اعترضت على موضوع إبلاغ الجهات المعنية دون تحديدها، وأخذ الموافقة من تلك الجهات وليس فقط إعلامَها في مسألة قطع التيار الكهربائي وأيضاً المشاكل التي تواجهها في مجال تحصيل الديون.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى