أخباراخبار الجبهةمواضيع مميزة

ابو غوش يدعو الإعلام الوطني الي تغليب الخطاب الوحدوي وإشاعة أجواء المصالحة


رام الله – حثت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني اليوم الاثنين، وسائل الإعلام الوطنية إلى تغليب الخطاب الوحدوي وإشاعة أجواء تدفع قدما باتجاه إنهاء الانقسام المدمر وتحقيق المصالحة الوطنية في تقاريرها رسالتها الإعلامية.

وشدد عوني ابو غوش عضو المكتب السياسي للجبهة الناطق الإعلامي الرسمي على أهمية تبني خطاب إعلامي يحشد الشارع ضد استمرار الانقسام والى جانب المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية، غداة وصول حكومة الوفاق الوطني الى غزة في إطار السعي لتحقيق المصالحة.

وقال ان جبهة النضال الشعبي رحبت بقرار حركة حماس حل لجنتها الإدارية والموافقة على تولي الحكومة كامل مهاما ومسؤوليتها في قطاع غزة وفق ما ينص القانون الفلسطيني، كخطوة على طريق المصالحة.

وقال ان الاستقبال الشعبي والفصائلي للحكومة اليوم في قطاع غزة يعكس الضيق الوطني بالانقسام وتداعياته وآثاره، من جانب ويؤكد ان لا بديل عن الوحدة السياسية والجغرافية والمؤسسية للوطن. وهو موقف وأمل لا ينبغي السماح لأحد مجددا بان يخذله.

وشدد ابو غوش في هذا الصدد على ضرورة تسليم مقاليد الأمور من دوائر ومعابر وأجهزة في القطاع كاملة لحكومة الوفاق الوطني، والبدء دون إبطاء بتنفيذ اتفاقات المصالحة الموقعة بدءا باتفاق القاهرة 2011، الموقع من قبل كافة الفصائل، وإزالة كافة العقبات التي تعترض تنفيذها

وقال ان انهاء الانقسام الذي اضعف الموقف والقضية والجهد الفلسطيني بات اليوم أكثر أهمية وضرورة من أي وقت مضى لمواجهة التحديات والمخاطر الوجودية التي تحدق بالمشروع الوطني برمته ولنزع الذرائع من امام الادارة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي، للبدء بعملية سياسية جادة وحقيقية تفضى الى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينيةعلى حدود الرابع من حزيران عام 167 وعاصمتها القدس” واستعادة كامل الحقوق الوطنية لشعبنا الفلسطيني الذي قال انه لن يغفر لمن يحاول إعادة الانقسام الى سابق عهده ودفع المصالحة الوطنية الى الوراء عبر العودة الى المراوغات والتسويف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق