الاخبارشؤون فلسطينية

غطاس: العالول والعاروري يرأسان فتح وحماس باجتماعات القاهرة


خاص دنيا الوطن – صلاح سكيك /أكد الدكتور سمير غطاس النائب في مجلس النواب المصري، أن اجتماعات القاهرة المزمع عقدها في الحادي والعشرين من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، والتي تضم كافة الفصائل الفلسطينية، لن يحضرها الرئيس محمود عباس؛ بل ستقتصر على نائبي المكاتب السياسية للفصائل، وهؤلاء من الصف الأول في أحزابهم.

وأضاف غطاس لـ”دنيا الوطن”: محمود العالول نائب رئيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) سيحضر ممثلاً عن حركته، فيما يحضر من جانب حركة المقاومة الإسلامية (حماس) صالح العاروي نائب رئيس الحركة، ولربما من قطاع غزة يحضر يحيى السنوار، مبيناً أن العاروري يتصدر الصورة الآن ولربما حماس أعطت فرصة للخارج للظهور نوعاً ما على حساب قيادة غزة.

وأوضح، أن الرئيس محمود عباس هو رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس السلطة الفلسطينية؛ لذلك لن يحضر أبو مازن الاجتماعات، بل سترفع له الاتفاقات ليوقعها باعتباره القائد الأعلى للبلاد.

وعن الإشكاليات التي حدثت في بعض الوزارات والسلطات في قطاع غزة، ومتابعة المخابرات المصرية لذلك، ذكر غطاس أن مصر تتدخل قليلاً في رأب الصدع وليس بقوة كبيرة لاسيما وأن هذه الإشكاليات من الطبيعي أن تحدث، وتنتهي بسرعة ولا تؤثر على المصالحة.

وعن مزاعم القنوات الإسرائيلية، بأن المخابرات المصرية تدخلت في تحقيقات محاولة اغتيال اللواء توفيق أبو نعيم، أشار النائب المصري إلى أن مصر لا تتدخل في هذا الموضوع إطلاقاً، بل يمكن اعتبار المزاعم الإسرائيلية محاولة لحرف الأنظار عن احتمالية تورط الموساد الإسرائيلي في هذه العملية، كونه دائماً المتهم الأول في أي قضية اغتيال ضد أي قيادي فلسطيني أو عربي.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى