الاخبارشؤون عربية ودولية

رئيس الـ “سي آي اي” السابق: يجب بيع إسرائيل قنابل فتاكة لردع إيران


رام الله- الحياة الجديدة- اعتبر رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي اي) السابق، مايكل هايدن، أن على الولايات المتحدة أن توافق على بيع إسرائيل قنابل “خارقة للتحصينات” مع قيود معينة بهدف ردع إيران.
وقال هايدن في مقابلة أجرتها معه صحيفة “جروزاليم بوست”، نشرت اليوم، إنه “بإمكاني أن أرى وضعا تنفذ فيه بلادي خطوات من أجل إقناع إيران بجديتها” في منع تطوير البرنامج النووي الإيراني، وذلك من خلال “السماح لإسرائيل بشراء هذه القنابل تدريجيا، وتدريب الإسرائيليين عليها ولكن ينبغي إبقاء القنابل هنا في الأراضي الأميركية”.
وحسب هايدن، فإن خطوة كهذه يمكن أن تنفذ “في أسوأ الأحوال” من أجل منع إيران من الوصول إلى قدرة استخدام سلاح نووي. وقال ان قنابل من هذا النوع ستمنح إسرائيل القدرة على تدمير منشآت تحت سطح الأرض وتستخدم في إطار البرنامج النووي الإيراني وربما ستردع إيران من تطوير هذا البرنامج.
وذكر موقع “عرب 48” انه من شأن الاستجابة لاقتراح هايدن أن يغير قواعد اللعبة، إذ أن الولايات المتحدة رفضت حتى الآن بيع هذا النوع من القنابل الفتاكة لإسرائيل.
وأضاف هايدن بلهجة محذرة، أنه في حال لم يكن بحوزة إسرائيل سلاحا كهذا “فإنها قد تكون عنيفة أكثر (في حال هاجمت إيران) وستجرنا نحو ما نحن لا نريد أن ننجر إليه”.
وكان وزير المواصلات والاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، هدد أمس الأول اثناء تواجده د في اليابان بأنه “إذا لم تساعد الجهود الدولية التي يقودها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في منع إيران من الحصول على قدرات نووية، فإن إسرائيل ستتحرك عسكري ضد طهران”.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى