اخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال الشعبي ملاحقة الاحتلال للتجار في باب حطة وحارة السعدية يهدف لإفراغ العاصمة من سكانها


رام الله / دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني لوضع خطة انقاذ وطني لمدينة القدس ، وتوحيد المرجعيات ، والعمل لتعزيز صمود المواطن الفلسطيني ، وقالت الجبهة عاصمة دولة فلسطين تتعرض بشكل يومي لأبشع الاجراءات العنصرية من قبل حكومة الاحتلال ، بهدف تفريغ المدينة من سكانها وفرض اجندة الاحتلال.
وتابعت الجبهة يلاحق الاحتلال منذ حوالي شهر المحلات التجارية في باب حطة، حيث تقتحم طواقم مشتركة من (الشرطة والضريبة والبلدية والصحة ) الحي، وتفرض على أصحاب المحلات مخالفات وغرامات مختلفة وتحولهم الى المحاكم، وتطالبهم بشروط إضافية لمزاولة العمل،مما يضطر معظم اصحاب المحلات على اغلاق محالهم تجنبا لعمليات المداهمة، وكما تقوم بذلك ايضا ضد المحلات التجارية والمخابز في حارة السعدية بالبلدة القديمة وفرضت على احد المحلات ضريبة بقيمة 250 الف شيكل، كما اجبرت احد المخابز على الاغلاق بحجة ” عدم فتح ملف ضريبي”.
وأوضحت الجبهة أن سياسة العقاب الجماعي، التي تتبعها حكومة الاحتلال ضد اهلنا في مدينة القدس ، وعمليات تضييق الخناق بإغلاق المحال التجارية وفرض الضرائب، لن تثني ابناء شعبنا عن مواصلة نضالهم والتصدي للاحتلال
وجددت الجبهة مطالبة المجتمع الدولي والمنظمات والمؤسسات العالمية والحكومات والمنظمات العربية والإسلامية برفض وإدانة الاجراءات الاحتلالية في مدينة القدس، والتحرك الفعلي والسريع لإجبار حكومة الاحتلال على وقف اجراءاتها التعسفية .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى