اخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

خلال كلمته أمام المجلس الوطني د. مجدلاني يدعو لتشكيل لجنة وطنية لإعادة اعمار المخيمات في سوريا وطالب بأن يصدر عن المجلس اعلان القدس يتضمن كافة المبادئ السياسية


رام الله / دعا الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لتشكيل لجنة وطنية لإعادة اعمار مخيمات اللاجئين في سوريا، بعد أن تم تحرير مخيم اليرموك من الارهابيين والظلاميين .
وطالب د. مجدلاني بأن يصدر عن المجلس اعلان القدس يتضمن كافة المبادئ السياسية، مؤكدا أن القدس عاصمة دولة فلسطين بحاجة الى جهد وعمل متواصل ، فلا بد من توحيد المرجعيات ووضع الية وخطة عمل قابلة للتنفيذ لتعزيز صمود أبناء شعبنا في عاصمتنا .
وقال د. مجدلاني خلال كلمته في اعمال الدورة الـ23 للمجلس الوطني الفلسطيني، في الجلسة المسائية ، نعقد مجلسنا الوطني اليوم على بعد امتار من ضريح القائد أبو عمار رمز الوطنية الفلسطينية ، فهذا تعبير عن تمسكنا بشرعيتنا وبقرارنا الوطني المستقل،وبمشروعنا الوطني ،أن اهمية هذا المجلس تأتي لحماية المشروع الوطني الفلسطيني في مواجهة مشروع ترامب لتصفية القضية الفلسطينية ،فلا بد من حماية القرار الوطني الفلسطيني وتجديد الشرعية الوطنية.
وأضاف د. مجدلاني المجلس مطالب بصياغة مخرجات محددة،فلم يعد من الممكن العودة للمسار السابق في عملية السلام ،ولا بد من عقد مؤتمر دولي برعاية دولية ، فمبادرة الرئيس في مجلس الامن تشكل اساس لبرنامج عمل سياسي،للمرحلة القادمة ،كذلك قرارات المجلس المركزي السابقة.
وعلى صعيد تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية قال د. مجدلاني لم يعد من الممكن الحديث عن هذا الشعار بدون المضمون والذي تضمنه الأسس التالية ، على صعيد المجلس المركزي يفوض بصلاحيات المجلس الوطني،وأن يحل المجلس التشريعي لسد الثغرة التشريعية القائمة، وإعادة انتخاب لجنة تنفيذية قادرة على مواجهة مجمل التحديات ،وانتخاب هيئة مكتب للمجلس الوطني،المجلس هذا بدورته الاخيرة،وبعدها نبدأ بمشاورات جديدة لتشكيل مجلس وطني جديد بالانتخاب حيث امكن ،أو بالتوافق ، وتفعيل دوائر ومؤسسات منظمة التحرير ، وحل الاشكالية في العلاقة بين اللجنة التنفيذية والسلطة بما يمكن من البحث الجدي بأن تكون اللجنة التنفيذية هي حكومة الدولة تجسيدا لإنهاء العلاقة مع الاحتلال .
وعلى صعيد المصالحة الوطنية أشار د. مجدلاني أن غزة جزء من المشروع الوطني الفلسطيني، وعلينا التفريق ما بين حركة حماس وأبناء شعبنا في غزة هم جزء من شعبنا الفلسطيني ، فحماس لديها مشروع اخر لخلق بديل عن المنظمة

وهي تسعى للتعاطي مع مشروع ترامب بالدولة ذات المؤقتة الحدود، وتصريحات قادة الحركة دليل على ذلك ، كما أن المسار السابق للمصالحة لا يمكن العودة له ، ونتمسك بكل ما اتفقنا عليه منذ اتفاق القاهرة .
كما أكد على اهمية تعزيز صمود أبناء شعبنا في مواجهة الاستيطان ، وتوفير مقومات هذا الصمود ، وتعزيز ودعم حركة المقاطعة للاحتلال ,
كما أشاد د. مجدلاني بمسيرة العودة وتضحيات ابناء شعبنا، وأن تطوير اساليب المقاومة الشعبية السلمية في مواجهة وفضح الاحتلال ، قائلا نحيي أهلنا وشعبنا في قطاع غزة ، والشهداء والجرحى ، وبذات الوقت نرفض توظيف واستثمار هذه التضحيات كجواز مرور لفتح مسار للعلاقة مع الولايات المتحدة ودولة الاحتلال كما تسعى الى ذلك حركة حماس .
في ختام كلمته أكد د. مجدلاني على أن قضية اسرانا البواسل هي على سلم اولويات القيادة حتى الفرج القريب عنهم من سجون الاحتلال .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى