اخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

الزق: أي صفقة سياسية بين حماس واسرائيل لا ينبغي ان تصب في سياق المشروع التصفوي الامريكي

غزة-أكد محمود الزق  سكرتير جبهة النضال الشعبي وامين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة خطورة  توقيع صفقة بين اسرائيل وحماس في قطاع غزة كون هذا يعني تكريس الانقسام بالتعامل معه ككيان سياسي خارج سياق النظام السياسي الفلسطيني ، حيث أن حركة حماس في توصيفها السياسي الراهن هي فصيل سياسي ولا تمتلك الصفة الرسمية لتوقيع  اتفاقيات سياسية  تتعلق بمصير القضية الفلسطينية .

 

واوضح بان توقيع اتفاق صفقة سياسية كهذه بين اسرائيل وحماس لا ينبغي ان يصب في سياق المشروع الامريكي الداعي لانشاء كيان سياسي في قطاع غزة للفلسطينيين بمواصفات أقل من دولة واكثر من حكم ذاتي .

 

واضاف بان تظهير المأساة الانسانية في قطاع غزة  يشكل غطاء لتمرير المشروع الامريكي الاسرائيلي الساعي لشطب هوية شعبنا الفلسطيني وذلك بالتعامل مع قطاع غزة ككيان سياسي مستقل يمكن ان يتم توقيع اتفاقيات سياسية مع من يحكمها.

 

واوضح بان حل المشكلة الانسانية في قطاع غزة وسد الطريق امام مشروع الفصل لا يمكن أن يتم سوى في اطار انجاز وحدة شعبنا الوطنية والالتزام بما تم الاتفاق عليه في 12/10/2017 في القاهرة بتمكين حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية من تسلم كافة صلاحياتها حتى تستطيع تنفيذ كامل مهامها .

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى