اخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

د. مجدلاني يلتقي سفير تونس لدى فلسطين ويبحث معه اخر المستجدات

رام الله -استقبل الدكتور أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، في مكتبه صباح اليوم ممثل الجمهورية التونسية لدى دولة فلسطين السفير الحبيب بن فرح، وبحث معه آخر المستجدات والتطورات السياسية في المنطقة، حيث أكدّ مجدلاني لضيفه السفير بن فرح أن الانقسام والحصار الذي تفرضه حكومة الاحتلال على قطاع غزة هو المسبب الرئيسي لتفاقم الأوضاع في القطاع وما يعانيه أهلنا من أوضاع صعبة هناك، و قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني أن الحديث عن هدنة من خمس إلى عشر سنوات في قطاع غزة لرفع الحصار المفروض عليه، لا يتناسب وحجم التضحيات وما قدم من شهداء وجرحى، مضيفا أن رفع الحصار وتحقيق الهدنة كان يمكن تحقيقه من خلال تحقيق الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام الذي يعزز وحدتنا الداخلية،  معربا عن أمله في أن لا يكون ما يتم الحديث عنه من الحل السياسي وتحقيق هدنة مع إسرائيل بديلا عن المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام.

وحول جلسة المجلس المركزي المتوقع عقدها منتصف الشهر الجاري شدد مجدلاني على ضرورة عقد المجلس المركزي مستقبلا بصورة دائمة ومتواصلة ليتمكن من أخذ دوره كبرلمان مصغر لدولة فلسطين وخاصة بعد أن تم تخويله صلاحيات المجلس الوطني.

وأضاف مجدلاني انه سيتم خلال الجلسة عرض ومناقشة التوصيات التي اعتمدتها اللجنة العليا لتنفيذ قرارات المجلس الوطني في جلسته الأخيرة مؤكدا على أن المجلس المركزي سيتخذ قرارات وخطوات هامة خلال جلسته خاصة ما يتعلق منها بتحديد العلاقة مع إسرائيل.

من جهته أكد بن فرح على عمق العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين، مهنئا مجدلاني وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني  بحصولها على صفة عضو استشاري في الاشتراكية الدولية، مشيرا إلى أن ذلك النجاح يعتبر خطوة متقدمة لجهود مجدلاني وحكمته السياسية وقراءته للمشهد السياسي الدولي والإقليمي راجيا المزيد من التقدم والنجاح لجبهة النضال في مسيرتها النضالية .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى