أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

د. مجدلاني يبحث مع ممثل جمهورية فنزويلا البوليفارية أخر المستجدات السياسية


رام الله / قال الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني ، ننظر بقلق شديد للتغييرات السياسية الجارية في امريكا الجنوبية وحالة التغيير السياسي نحو اليمين المدعوم من قبل ادارة ترامب ، وتأثير ذلك على القضية الفلسطينية .
وأضاف د.مجدلاني خلال لقائه اليوم الثلاثاء بمكتبه بمدينة رام الله ، مع ممثل جمهورية فنزويلا البوليفارية المعتمد لدى دولة فلسطين ماهر طه ، إن تطرف ادارة ترامب ودعمها لليمين المتطرف في كل العالم وعلى رأس ذلك حكومة الاحتلال يشكل خطر وتهديد على الامن والسلم العالمي .
وبحث د.مجدلاني مع السفير طه أخر المستجدات السياسية ،ووضعه في صورة التطورات الميدانية ، وأهمية تعزيز العلاققات الثنائية بيبن البلدين والحزبين ، بما يضمن الصمود في مواجهة العقوبات التي تفرضها ادارة ترامب على دولة فلسطين وجمهورية فنزويلا .


وتابع د.مجدلاني أن العلاقات التاريخية والمميزة بين فلسطين فنزويلا تتطلب التنسيق العالي المشترك ، ومواصلة المشاورات السياسية .
وأكد د.مجدلاني على اهمية ودور فنزويلا في قارة امريكا الجنوبية ، والعمل على دعم القضية الفلسطينية في اوساط الاحزاب السياسية في هذه المرحلة الصعبة التي تواجه تغييرات سياسية عميقة .
ومن جانبه أكد طه على عمق العلاقات الثنائية ، قائلا نتفق مع هذه الرؤية السياسية ونشاطركم نفس التخوف ، وهذا يتطلب التنسيق والعمل المشترك ، وأن بلاده تؤكد على الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني، وسنعمل معا على مواجهة التحديات.
وحضر اللقاء عضو المكتب السياسي للجبهة فضل طهبوب ، وعضوي اللجنة المركزية تغريد كشك ومراد حرفوش.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى