اخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال الشعبي تدين اغلاق الاحتلال مؤسسات القدس وعدم التمديد لبعثة التواجد الدولي بالخليل

رام الله / ادانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، قرار ما يسمى وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، جلعاد أردان، اليوم الخميس، حول تمديد إغلاق “بيت الشرق” والمؤسسات الأخرى التابعة للسلطة الفلسطينية شرقي القدس المحتلة، ويحدد القرار الذي وقعه أردان، أنشطة مؤسسات (بيت الشرق)، وكذلك غرفة التجارة، والمجلس الأعلى للسياحة، ومركز الدراسات الفلسطينية، ونادي الأسير الفلسطيني، ومقر الدراسات الاجتماعية والإحصائية.
معتبرة ذلك ااستكمالا لمخطط التهويد للمدينة، وويترافق مع قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلية عدم التجديد لبعثة التواجد الدولي بالخليل، الامر الذي يعطي ضوءا أخضر للمستوطنين لارتكاب جرائمهم في المدينة وكافة الأراضي الفلسطينية.
وتابعت الجبهة هذه السياسة التي يقوم بها الاحتلال بتنسيق دائم وشراكة تامة مع ادارة ترامب متعددة الأهداف، وعندما يتحقق أول هدف منها تنتقل حكومة الاحتلال وفي ظل الصمت الدولي وانشغال أنظار العالم بالأحداث في المنطقة الى هدف اخر ،فالمستوطنات عبارة عن حزام أمني آخر، بالإضافة إلى الأحزمة الأمنية داخل القدس لحمايتها، ومنع الفلسطينيين من التمدد والنمو عبر محاصرة القرى داخل الحزام الأمني الحالي، واغلاق كافة المؤسسات الفلسطينية فيها .
ودعت الجبهة المجتمع الدولي بالكف عن معاملة حكومة الاحتلال كدولة فوق القانون ، مؤكدة على أن الاستمرار بسياسة التهويد للمدينة ينذر بتفجير الأوضاع في المنطقة .
ومن ناحية اخرى دعت الجبهة الدول السَّت المشاركة في بعثة التواجد الدولي المؤقت بالخليل ، الدنمارك، وإيطاليا، والنرويج، والسويد، وسويسرا، وتركيا، إلى رفض الاجراء الاحتلالي وعدم الرضوخ لانهاء عمل البعثة، وخصوصا أنها تتواجد في المناطق الساخنة، مثل: البلدة القديمة، وتل الرميدة، وطارق بن زياد، وجبل جوهر، التي تتعرض بشكل يومي لاعتداءات الاحتلال ، محذرة من استفراد الاحتلال بالمواطنيين الفلسطينيين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق