الاخبارشؤون فلسطينية

تقرير: مساع لإيجاد حلول لاستمرار مساعدات امريكا الامنية للسلطة


بيت لحم- معا- قال مسؤول إسرائيلي وصف بالكبير للقناة الإسرائيلية الثانية أن السفير الإسرائيلي في واشنطن رون درمر، وسفير الولايات المتحدة بإسرائيل ديفيد فريدمان، يتولان شخصيا الاهتمام بإيجاد حل لاستمرار تحويل المساعدات الامريكية الأمنية الى الأجهزة الأمنية الفلسطينية.
وأشار المسؤول الى أنه خلال الأسبوعين القادمين ستستمر الاتصالات بين إسرائيل ومسؤولين في البيت الابيض والكونغرس لإيجاد حل. وبرأيه فان الشخص الذي يشكل مفتاح الحل للقضية، هو رئيس الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل والذي يقود محاولة لتعديل قانون الإرهاب.
وقال المسؤول الإسرائيلي: “إن إسرائيل تتطلع الى حل يساعد من جهة من يتعرضون الى الاعتداءات الحصول على تعويضات من السلطة الفلسطينية لكن في المقابل يتيح استمرار المساعدات الأمنية الامريكية للفلسطينيين”.
وأضاف المسؤول الإسرائيلي أنه فيما لو يتم الوصول الى حل كهذا، فان إسرائيل أوضحت للولايات المتحدة ان المساعدات الأمنية للفلسطينيين هي أولوية عليا وانها تريد تصحيح القانون بطريقة تمكن استمرار المساعدات أيضا حتى لو ان لم يساعد الامر ما اسماهم “ضحايا الاعتداءات” الحصول على تعويضات من السلطة الفلسطينية.
وأعلن مسؤول امريكي كبير الجمعة أن وكالة المساعدات الامريكية للفلسطينيين أوقفت جميع مساعداتها الى الضفة الغربية وغزة، وهناك قانون “مكافحة الإرهاب” الجديد بالولايات المتحدة يحدد بأنه، اعتبارا من 1 شباط/فبراير، ستكون جهات تتلقى مساعدات اقتصادية أمريكية معرضة لدعاوي تتعلق بالإرهاب. ويتيح القانون الجديد للمواطنين الأمريكيين برفع دعاي ضد جهات تتلقى مساعدات أمريكية أمام المحاكم الامريكية بخصوص دعم لاعمال قتالية.
وقال المسؤول الأمريكي الى وكالة رويترز: “بطلب السلطة الفلسطينية، قلصنا برامج ومشاريع تم تمويلها”.
وأضاف انه “في هذه المرحلة لا توجد خطوات لتوقيف تواجد موظفي وكالة الإغاثة في الضفة الغربية وغزة، وانه لم تتخذ قرارا لتشغيل الوكالة بالسفارة الامريكية بالقدس المحتلة.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى