أخباراخبار الجبهةمواضيع مميزة

د. مجدلاني الاستيطان لن يبدد حقوق الفلسطينيين ولن ينشئ حقا للمستوطنين


رام الله /قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د .أحمد مجدلاني إن الاستيطان لن ينشئ حقا للمستوطنين رغم التغييرات الديمغرافية التي تحاول حكومة الاحتلال انشاؤها على الارض ولن يبدد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية على أرضه.
وأضاف د. مجدلاني حكومة الاحتلال التي من المتوقع أن تصادق ما تسمى بـ”الادارة المدنية” للاحتلال، اليوم الاحد على بناء 1427 وحدة استيطانية جديدة، كما وسيتم نهاية الاسبوع الجاري الترويج لبناء 3500 وحدة اخرى، تأتي في سياق اشتداد الحملة الانتخابية ، وبدعم من ادارة ترامب .
مشيراإن الاستيطان غير شرعي وغير قانوني ولابد من وقفه وإزالته، كونه يتعارض مع قرارات الشرعية الدولية وخصوصا قرار مجلس الأمن حول الاستيطان 2334، الذي طالب “إسرائيل” بأن توقف فورا وعلى نحو كامل جميع الأنشطة الاستيطانية في الاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.
وأوضح د.مجدلاني إن اكثر من حوالي 40% من الاراضي المحتلة في الضفة الغربية تحت سيطرة المستوطنين واستنادا لقرار مجلس الامن 2334 فإن بناء المستوطنات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس الشرقية يعتبر غير قانوني وينتهك القانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية ومن شأنه أن يشكل عقبة كأداء للوصول الى حل الدولتين وبناء سلام عادل، ويطلب القرار فوراً من اسرائيل الدولة القائمة بالاحتلال وقف جميع النشاطات والاعمال الاستيطانية في الاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، والاحترام الكامل للشرعية الدولية والالتزامات المترتبة عليها وفقا لذلك .
وتابع د. مجدلاني إن الاكتفاء ببيانات شجب وادانة الاستيطان التي تصدر عن جهات دولية، يشجع دولة الاحتلال على الاستمرار به، مشددا على أن الرادع الوحيد لوقف الاستيطان اتخاذ خطوات عملية عقابية ضد دولة الاحتلال قائلا : إنه مع كل توسع استيطاني تصدر بعض الدول بيانات الشجب والادانة والقلق ، متسائلا إلى متى يستمر هذا القلق وهل يدفعها لاتخاذ خطوات عملية ملموسة تضغط بموجبها على حكومة الاحتلال لوقف الاستيطان؟!.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى