ثقافة وادبزوايا

فرقة جامعة الاستقلال تتألق في مهرجان عمان عربيا بالاردن

رام الله- معا- أحيت فرق الاستقلال للفنون الشعبية الفلسطينية ليلة تراثية فلسطينة، حيث قدم اعضاء الفرقة العديد من الرقصات الشعبية والتراثية الفلسطينية بأداء احترافي دفع الحضور لمتابعتهم طوال مدة العرض وإنتظار المزيد منهم، ضمن فعاليات مهرجا عمان عربيا.
من الجدير بالذكر أن فرقة الاستقلال تأسست عام 2011 لتقدم الفن الشعبي الذي لا يعرف الفردية وهو فن الجماهير العريضة لما فيه من صدق واصالة تنبع من تاريخ الشعب وقدرته على استخلاص رموزه الثقافية وطرزها في لوحات جمالية ابداعية على ثوب يكاد يكون فريدا من حيث الغنى في الرموز والتشكيل الفني والجمالي و على الدور الحضاري الذي تقدمه الفنون الشعبية كلغة تواصل مع الثقافات الانسانية وتراث الشعوب الحضارية.
وتقوم فرقة جامعة الاستقلال للفنون الشعبية التي تضم أكثر من 140 عضواً مشاركاً من كلا الجنسين ما بين راقص ومطرب وموسيقى بتقديم اعمالا فنية فلكلورية ومعاصرة تعبر عن مشاعر وأحاسيس مبدعيها وتساهم في إحداث التغيير في الانسان والمجتمع من خلال ممارسة فنية جمالية تمثل جزاً من التراث الشعبي الفلسطيني و تعكس التنوع الثقافي والاجتماعي للفرد والجماعة, فهي مرتبطة بعادات وتقاليد وقيم المجتمع الفلسطيني بشكل خاص والعربي.
من جانبه، اكد محمد قنداح رئيس فرفه جامعة الاستقلال على اهميه مشاركة الفرقه في مثل هذه التظاهرات الثقافية وبالتحدبد عندما تكون مهرجنات دولية لكي تكون فلسطين حاضره بين الدول من خلال رفع العلم الفلسطيني في الحافل الدولية وابراز الهوية الثقافية الفلسطينية ونقل هذا الموروث الثقافي ونشره بين الحضارات وعلى اهمية التعارف والتعاون مابين الفرق الدولية المشاركة.
وتاتي هذه المشاركات وفلسطين وقضيتها تتعرض لابشع حملة دولية لتصفية قضيتها بما يسمى بصفقة العصر ففي هذا الوقت مطالب من الكل الفلسطيتي ان يتصدى لهذا التامر والتخاذل الدولي على فلسطين، كل في مجاله وضمن امكانياته اذا نعتبر انفسنا حراس الهوية الثقافية.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى