الاخبارشؤون فلسطينية

التنمية وهيئة الأعمال الاماراتية و هيومن أبيل إنترناشونال توقعان مذكرات تفاهم


رام الله / وقع وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني ، ومفوض هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية -دولة فلسطين ومفوض هيومن أبيل إنترناشونال مكتب أستراليا /فلسطين ابراهيم الراشد ، اليوم الاحد، مذكرتا تفاهم حول تطوير وتعزيز التعاون المشترك لخدمة الفئات المهمشة والضعيفة، و تنفيذ مشروع العيش الكريم

في قطاع غزة الممول من هيئة الأعمال الخيرية الاماراتيه ن أما الاتفاقية الثانية والتي تهدف لتنفيذ حملة إحياء سنة الأضاحي والعقائق والنذور للعام 2019 لصالح دولة فلسطين، والممولة من قبل هيومن أبيل إنترناشونال ،حضر التوقيع وكيل الوزارة داوود الديك، والوكيل المساعد أنور حمام ، ومدير عام الجمعيات الخيرية عزت الملوح.

وقال د. مجدلاني أن وزارة التنمية الاجتماعية، ومن منطلق مسؤولياتها الاجتماعية واستراتيجيتها التنموية ، تفتح باب شراكاتها الاستراتيجية، مع كافة الجمعيات والمؤسسات والهيئات الخيرية المحلية والعربية والدولية، لضمان تقديم خدمات تنموية وإغاثية متكاملة للمستفيدين.

وأكد د.مجدلاني أهمية تكاثف الجهود المختلفة لتعزيز وخلق متطلبات الصمود الاجتماعي والصمود السياسي في ظل الأزمة التي تواجهها القضية الفلسطينية والتي تتطلب انفتاح أكثر وتجميع لكل الامكانيات وترشيدها في الطرق الصحيحة التي تخدم الاسترتيجية التنموية العبر قطاعية.

وشدد د.مجدلاني حرص الوزارة الحفاظ على كرامة المواطن، والاستفادة من خدمات البوابة الموحدة للمساعدات الاجتماعية لضمان عدم الاذدواجية و تحقيق العدالة والنزاهة والشفافية في التوزيع.

كما استعرض الطرفان امكانية انشاء صندوق لتمكين الأيتام وأسرهم ودمجهم بعجلة التنمية المستدامة واخراجهم من دائرة الفقر وفقا لاستراتيجية التنمية المستدامة.

من جانبه، أثنى إبراهيم راشد، على تعزيز التعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية،وانفتاحها على الشراكات المجتمعية ، مؤكداً على ان الهيئات تعمل من خلال وزارة التنمية الاجتماعية وبياناتها في توزيع كافة المساعدات.

وقال “إن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها تفتح المزيد من مجالات التعاون والتنسيق وتعزيز الشراكة بين الجانبين للنهوض بالمستوى الاقتصادي والمعيشي للأسر الفقيرة والفئات الضعيفة والمهمشة من أبناء الشعب الفلسطيني، وخاصة الايتام وأسرهم، مشيراً إلى أن المذكرة تحقق توجهات الهيئة وخططها في مجال التمكين الاجتماعي وعبر الراشد عن اعتزازه بهذه الشراكة وهذا التعاون والانفتاح من قبل الوزارة في برامجها وخططها والانتقال من الاغاثة الى التنمية.

يذكر أن مذكرة التفاهم بين الوزارة والهيئة تهدف لتحديد دور ومسؤوليات الطرفين فيما يتعلق بآليات التعاون المشترك من أجل تقديم المساعدات والمشاريع الخاصة بإعانة وتنمية الفقراء والفئات المهمشة من مسنين ونساء وأطفال، والعمل على تبادل المعلومات وتنسيق الخطط ذات العلاقة بالبرامج والمشاريع ذات الاهتمام المشترك وان تتولى وزارة التنمية مسؤولية استلام تلك المساعدات وتوزيعها على المنتفعين.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى