أخباراخبار الجبهةمواضيع مميزة

النضال الشعبي تحيي الانطلاقة في عين الحلوة واجراءات وزارة العمل تسيئ للعلاقات الاخوية بين الشعبين


لبنان / بمناسبة الذكرى 52 لانطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، نظمت اليوم في مخيم عين الحلوه مسيرة وزيارة لمقبرة مخيم عين الحلوه، وتم وضع اكليل من الزهور على نصب الشهداء وفاء لتضحياتهم في سبيل قضيتنا الوطنية .
وشارك بالمسيرة المسيره عضوي القياده السياسية في لبنان محي الدين كعوش،و مصطفى مراد،وقادة الفصائل الوطنية والاسلامية والمكاتب النقابية،واللجان الشعبيه وقد حضرت الجبهة بعضوي المكتب السياسيابو احمد جمال و ابو العبد تامر وعضو اللجنه المركزية الرفيق ابو جهاد حليحل،وكادرات واعضاء الجبهه فيمنطقة صيدا ومخيم عين الحلوه وحشد من ابناء المخيم.

والقى اللواء ماهر شبايطه امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير في منطقة صيدا كلمة اشاد فيها بتضحيات جبهة النضال ودورها وحضورها ومهنئا في ذكرى الانطلاقه،واكد على ضرورة استعادةالوحدة الوطنية ورص الصفوف لمواجة التحديات التي تواجهنا.
والقى ابو احمد جمال كلمة جبهة النضال الشعبي اشار فيها الى ما يحاك من مؤامرات ضد شعبنا وقضيتنا مؤكدا على ضروره انهاء الانقسام الداخلي للتوجه موحدين لمواجهة صفقة القرن، ونتائج ورشة المنامه التي تستهدف الحقوق والامال في الحرية والاستقلال والعودة والدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.
وتطرق كذلك الى الاجراءات المفاجئه التي التي قامت بها وزارة العمل اللبنانية تحت شعار مكافحة العماله الغير شرعية بتوقيف ومنع العمال الفلسطينيين من مزاولة عملهم، وكذلك اغلاق بعض المؤسسات والورش التي يملكها فلسطينيين وتسائل هل ان هذه الاجراءات هي اجراء وزارة العمل ام ان هناك قرارا سياسيا يجري تنفيذه.

محذرا ان هذه الاجراءات تسيئ الى العلاقات الاخويه بين الشعبين اللبناني والفلسطيني ولا تصب في اطار محاربة صفقة القرن، ومواجهة مشاريع التوطين والتهجير.
واختتم كلمته معاهدا الشهداء وجماهير شعبنا ان جبهتنا ستواصل مسيرة النضال والتضحية والعطاء جنبا الى جنب مع كافة القوى والفصائل حتى تحقيق امالنا واحلامنا في الحرية والاسقلال والعوده.
ثم توجه الجميع لوضع اكليل الزهور على نصب الشهداء وقراءة الفاتحه على ارواحهم الطاهره

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى