أخباراخبار الجبهةمواضيع مميزة

معتوق : قرار الرئيس بوقف كل المعاهدات والاتفاقلدات قرار استراتيجي ويجب اشتقاق سياسة نضالية لمواجة تحديات ترامب وصفقته

أختتمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ذكرى انطلاقتها ال52 بالمركز الثقافي في مخيم تجمع الحسينية وسط حضور شعبي ورسمي مميز وحاشد .
بحضور الرفيق قاسم معتوق عضو المكتب السياسي سكرتير الساحة السورية والذي اقيم على شرف الذكرى ال52 للانطلاقة .
بحضور الرفيق مصطفى الهرش عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني و الرفيق راضي رحيم عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين و الرفيق محمد علي اسماعيل ابو علي عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية والرفيق محمد سمارة عضو قيادة الشعبة الثالثة لحزب البعث العربي الاشتراكي
والرفيق محمود بكار عضو المكتب السياسي للحزب سوري القومي الاجتماعي وممثلوا فصائل الثورة الفلسطينية ومخاتير المخيم وفعاليات المجتمع المحلي في المخيم .

وقد ابتدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت لارواح الشهداء والنشيدين العربي السوري والوطني الفلسطيني .

وقم القى الرفيق سمارة كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي وهنأ الجبهة بذكرى الانطلاقة ال52 واستذكر سيرة القائد المؤسس الشهيد سمير غوشة وتطرق لمناقبه النضالية .

و القى الرفيق المهندس مصطفى الحرش كلمة منظمة التحرير الفلسطينية واستذكر تاريخ الجبهة ومسيرتها النضالية في سياق الثورة الفلسطينية المعاصرة واستذكر الشهيد القائد المؤسس الدكتور سمير غوشة ورفاقه من قادة الجبهة عبر مسيرتها الكفاحية وهنأ الجبهة بذكرى الانطلاقة ال52 .

ومن ثم ألقى الرفيق قاسم معتوق عضو المكتب السياسي للجبهة سكرتير الساحة السورية كلمة تطرق فيها لتاريخ الجبهة وظروف الانطلاقة واستذكر الشهيد القائد المؤسس الدكتور سمير غوشة ورفاقه القادة الشهداء الذين قضوا على مذبح حرية فلسطين واستقلالها .

وتحدث عن تحديات صفقة القرن واعتبر ان قرار الرئيس ابو مازن قرارا استراتيجيا ومنهج نضاليا لمواجهة تحديات المرحلة السياسية الراهنة وأعتبر ان هذا القرار يجب ان يتم البناء عليه في اشتقاق سياسي نضالي لمواجهة الكيان ومخططاته .


والقت الزهرة ماريا جود قصيدة شعرية وبعدها تألقت وبمشاركة فاعلة من قبل الجمهور الذي الهبته اغاني فرقة صدى القدس للاغاني الوطنية حيث صدحت حناجر اعضاءها بأغاني الثورة والتحدي والصمود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق