أخباراخبار الجبهةمواضيع مميزة

د.مجدلاني: ما يقوم به الاحتلال بالقدس هو محاولات لفرض السيادة واضفاء الطابع التهويدي عليها

رام الله/PNN- اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د أحمد مجدلاني أن ما تقوم به سلطات الاحتلال في القدس سيما اعتقال كوادر حركة فتح اليوم ومن بينهم المحافظ عدنان غيث، محاولات فرض السيطرة والسيادة على المدينة المقدسة واضفاء الطابع التهويدي عليها .

وقال مجدلاني لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، صباح اليوم الاثنين، إن تصريحات ما يسمى بوزير أمن الاحتلال جلعاد أردان، التي دعا فيها الى تكثيف الاقتحامات للمسجد الاقصى هي شكلٌ من أشكال التحريض العنصري والابتزاز الداخلي ، مؤكدا ان توقيت التهديد يحمل أبعادا سياسية ترتبط بالوضع الداخلي في اسرائيل.

وأضاف مجدلاني أن السياستين الأمريكية والاسرائيلية بمثابة وجهان لعملة واحدة، لأن الادارة الأمريكية الحالية هي الأكثر تطابقاً مع الاحتلال وفي معظم الأحيان تكون واشنطن صاحبة المبادرة في اشارة إلى اعلانها القدس عاصمة لدولة الاحتلال، وقطع المساعدات عن الأونروا وقانون القومية العنصري.

وفيما يتعلق بتصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وتجديد موقفه بدعم حل الدولتين، قال عضو تنفيذية المنظمة إن هذا الموقف هو الموقف الروسي التقليدي الذي يؤمن بهذا الحل وانسحاب اسرائيل من الأراضي التي احتلتها عام 67 وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

من جهة ثانية، أكد مجدلاني أن اجتماع لجنة الانتخابات المركزية مع فصائل العمل الوطني تمخض عنه اتفاق على مجموعة من القضايا، اهمها أن الانتخاب حق قانوني وديمقراطي، وأنه فرصة لإنهاء الانقسام، كما تم الاتفاق على ان تجري الانتخابات على التوالي بمعنى انتخابات للتشريعي وفقا لنظام التمثيل النسبي، ومن ثم تليها بعد أشهر انتخابات رئاسية.

ولفت مجدلاني إلى أن هذا الاجتماع بنتائجه الهامة سيكون مساندا لرئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر في ذهابه لقطاع غزة ولقاءاته مع قادة حركة حماس التي حتى اللحظة مواقفها متباينة فيما يتعلق بالانتخابات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق