أخباراخبار الجبهةمواضيع مميزة

دعت لاقرار قانون الحق بالحصول على المعلومات النضال الشعبي حجب المواقع الصحفية الالكترونية تعدي على الحريات وقمعها

رام الله /اعتبرت دائرة الثقافة والاعلام المركزي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني قرار محكمة صلح رام الله باغلاق 59 موقعاً صحفيا الكترونياً ، بمثابة تعدي على الحريات وقمعها، في الوقت الذي من المفترض أن يتم افساح المجال أمام الحريات وتحديدا الصحفية.
وقالت الدائرة الأنظار تتجه صوب اقرار قانون الحق بالحصول على المعلومات وسرعة اقراره، وأن القرار الصادر بناء على قانون الجرائم الألكترونية الذي يشكل خطرا على الحريات والجسم الصحفي، والذي يطالب الجسم الصحفي بوقفه يأتي هذا القرار بالحجب .
وتابعت الجبهة أن بيان الحكومة الفلسطينية حول القرار لا يلبي الحد الادنى من طموحات الجسم الصحفي ، والمطلوب انهاء هذه المجزرة بحق المواقع التي طالها الحجب .
وتابعت الدائرة من شأن هكذا قررارت أن تؤثر على سمعة دولة فلسطين وتجعلها تتذيل التصنيف العالمي في الحريات الاعلامية .
ودعت الدائرة الجسم الصحفي الى الالتفاف حول نقابة الصحفيين والالتزام بالخطوات التي سوف تتخذها في هذا الشأن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق