أخباراخبار الجبهةمواضيع مميزة

النضال الشعبي ترحب بدعوة الرئيس اجراء الانتخابات وتدعو لتذليل العقبات


رام الله / رحبت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بدعوة الرئيس محمود عباس المتعلق باجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية ، باعتبارها المدخل الجدي والحقيقي لانهاء حالة الانقسام ، كما أنها حق قاتوني ودستوري ووطني، لممارسة أبناء شعبنا حقهم بالحياة الديمقراطية، والتداول السلمي للسلطة.
وأكد امين سر المكتب السياسي للجبهة عوني أبو غوش أن موقف جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، ينطلق من الدعوة لاجراء اللانتخابات التشريعية والرئاسية بمرسوم رئاسي،وبفترات زمنية محددة، وعلى اساس قانون النسبية الكاملة باعتبار الوطن دائرة انتخابية واحدة،وأن تجرى بالعاصمة القدس وقطاع غزة ، والضفة الغربية.
منوها أبو غوش أن معركة الانتخابات بالعاصمة القدس هي الأساس، وعلى أن تأخذ منحى اخر وموقفاً جدياً يختلف عما كان عليه الامر بالسابق ، داعيا المجتمع الدولي لموقف صريح وواضح، وأن تعطيل حكومة الاحتلال للانتخابات بالقدس أمر وارد، وعلى المجتمع الدولي اتخاذ الاجراءات اللازمة، بعيدا عن لغة البيانات التي اعتاد عليها.
وقال أبو غوش بالأصل وموقفنا أن يصدر المرسوم باتجاه الانتخابات، تليه دعوة القوى والفصائل لطاولة حوار وطني لتعزيز وتهيئة الاجواء امامها، وعلى قاعدة الشراكة الوطنية الحقيقية،وبكل نزاهة وشفافية، والتأكيد على احترام نتائج العملية الديمقراطية.
وطالب أبو غوش القوى والفصائل بما فيه حركة حماس عدم التوقف أمام القضايا الشكلية، وتذليل العقبات تواجهها لان معركة الانتخابات مع دولة الاحتلال الاسرائيلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق