أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

د. مجدلاني السلطة متمسكة بتوفير رواتب أسر الشهداء والأسرى

رام الله /اعتبر الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.احمد مجدلاني، قرار دولة الاحتلال قرصنة 150 مليون شيكل إضافية من أموال الشعب الفلسطيني، انتهاك صارخ لكافة الاتفاقيات الموقعة، وهي سرقة للأموال الفلسطينية يقوم بها الاحتلال، وأن أي اقتطاع من عائدات الضرائب ارهاب دولة منظم .
وجدد د.مجدلاني التمسك بمواصلة السلطة الفلسطينية بتوفير الرواتب لأسر الاسرى والشهداء مشيرا أن تلك التزامات وطنية وأخلاقية وسياسية تجاه مناضلين ضحوا بدمائهم من أجل الوطن ومناضلين ايضا افنوا شبابهم وأعمارهم في معتقلات الاحتلال، وأن من يقوم بالإرهاب هو حكومة الاحتلال عبر احتلالها وإرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه .
مشدداً في ذات الإطار على ضرورة الاستمرار في مساندة الأسرى وأهالي الشهداء، كجزء من الواجب الوطني والأخلاقي، أمام هذه القوانين العنصرية التي تستهدفهم، قائلا لا بد من الاسراع بإعادة النظر بآلية جمع العائدات الضريبية لفك الارتباط مع الجانب الإسرائيلي، وإنهاء تبعات المرحلة الانتقالية كافة.
وأضاف من الضروري إعادة النظر في آلية جمع العائدات الضريبية لفك الارتباط مع الجانب “الإسرائيلي”، مشيرًا إلى أن اتفاق باريس الاقتصادي برمته وسائر اتفاقيات المرحلة الانتقالية لم تعد مقبولة وينبغي التخلص منه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق