أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

معتوق والكردي يؤكدان على الوحدة الوطنية والالتفاف حول القيادة الشرعية الممثلة بالرئيس محمود عباس


دمشق / شبكة النضال الاخبارية : النضال الشعبي وجبهة التحرير الفلسطينية تعقدان اجتماعا قيادياً مركزياً ثنائياً لساحة سوريا لبحث تحديات المرحلة الراهنة.
وقد ضم وفد جبهة النضال الشعبي الفلسطيني الرفيق قاسم معتوق عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني سكرتير ساحة السورية والرفيق أبو عرب سكرتير لجنة العلاقات والرفيق أحمد إبراهيم سكرتير لجنة الإعلام والمؤسسات والرفيق ابو النمر وقد ترأس وفد جبهة التحرير الفلسطينية الرفيق أحمد الكردي والرفيق علي التلاوي والرفيق محمد علي اسماعيل أعضاء اللجنة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية قيادة ساحة سوريا
ودار الحديث في آخر تطورات المشهد السياسي الممثل بتحدي صفقة القرن وخطة ترامب الرامية لتصفية الحقوق الوطنية لشعبنا الفلسطيني وأعتبر الطرفان أن هذه الصفقة هي نتاج لفشل سياسات ترامب ونتنياهو وضرباً لحل الدولتين وخروجاً عن اجماع الشرعية الدولية وقراراتها ذات الصلة .
وأجمع الطرفان على أن مواجهة تحديات هذه الصفقة وكل مشاريع التصفية والشطب تبدأ بتصليب البيت الفلسطيني الداخلي وذلك عبر تجسيد الوحدة الوطنية والالتفاف حو القيادة الشرعية الفلسطينية وحشد كل الامكانات لإسقاطها وذلك عبر تفعيل كل اشكال المقاومة الشعبية المتاحة
وتكثيف الجهد الدبلوماسي الدولي واستثمار الموقف الدولي الرفض للصفقة ومشروع ترامب نتنياهو .
و أتفق الطرفان على ضرورة التواصل والتشاور والتنسيق في كل ميادين النضال الوطني وعلى كل المستويات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق