أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال الشعبى الهدية الأعظم التى نقدمها لاسرانا فى سجون الاحتلال إنهاء الانقسام واستعادة وحدتنا الوطنية


غزة / أكد جهاد أحمد عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبى الفلسطيني وسكرتير لجنة الاسرى للجبهه فى الاعتصام الأسبوعي الذى تنظمة لجنة الاسرى للقوى الوطنية والإسلامية بقطاع غزة ،وذلك امام مقر اللجنة الدولية للصليب الاحمر الدولى بقطاع غزة دعما واسنادا لاسرانا الابطال فى سجون الاحتلال وسط حضور أهالى الاسرى وأسرى محررين وممثلى القوى الوطنية والإسلامية بقطاع غزة.
ووجه احمد التحية الى أسرانا الابطال والأسرى الأطفال والى الأسيرات الماجدات والى الحركة الاسيرة التى رفضت صفقة القرن والمشروع الامريكى الذى يتنكر لحقوق شعبنا الوطنية وان اسرانا يتعرضون لابشع انواع القهر والظلم والتنكيل والتعذيب والاقتحامات الليليةلزنازينهم فى ساعات الليل ويحرمون من ابسط الحقوق التى كفلتها لهم المعاهدات والمواثيق الدولية .
وطالب جهاد احمد المؤسسات الدولية الى التحرك العاجل لانقاذ حياة اسرانا واسيراتنا من سجون الاحتلال والا تقف صامته وشريكه فى جرائم الاحتلال بحق اسراناالاطفال واسيراتنا .
وأضاف بان اكثر من 50 الف طفل فلسطينى تعرض للاعتقال فى سجون الاحتلال منذ عام 67 ومازال اكثر من 200 طفل معتقل فى سجون الاحتلال يحرمون من كل الحقوق ويتعرضون لشتى انواع التعذيب وسياسة الاهمال الطبى وتعامل سلطات الاحتلال مع الاسرى الاطفال بانهم مخربين وهذا مخالف لكل المواثيق والاتفاقيات الدولية واتفاقية الطفل وانه تم اعتقال اكثر من 16 الف اسيره منذ احتلال ارضنا ومازالت اكثر من 60 اسيرة رهن الاعتقال فى سجون الاحتلال يتعرضنا لشتى انواع التنكيل والسب والاهانة والحرمان من النوم دون مراعاة لانوثتهن واحتياجتهن الخاصة وحرمانهم من العلاج وتركيب الكاميرات للمراقبة وعدم الاستحمام لهن بشكل حر ويتعرضن لظروف اعتقال سيئه وصعبة ومقلقة .
مطالبا بتقديم قادة الاحتلال الى محكمة الجنايات الدولية كمجرمى حرب على ما ارتكبوه بحق الاسرى من جرائم وأضاف بان الحركة الأسيرة هى من خطت وثيقة الوفاق الوطنى وحرصهم على الوحدة الوطنية وان الهدية الاعظم التى نقدمها لاسرانا واسيراتنا هى انهاء الانقسام واستعادة وحدتنا الوطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق