أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال الشعبي بسلفيت تؤبن رفيقها الشاعر عمر القاضي

سلفيت /نظمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة سلفيت حفل تأبين لرفيقها عمر القاضي امين سر فرع الجبهة بالمحافظة عضو قيادة الفرع عضو اتحاد الكتاب والادباء الفلسطينيين، في ذكرى الأربعين من وفاته، في بلدته دير استيا، بحضور حشد جماهيري، ضم وفود من المنظمات الجماهيرية للجبهة وممثلي المؤسسات والفعاليات الوطنية

وحضر اللقاء الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني الدكتور احمد مجدلاني وحكم طالب عضو المكتب السياسي واعضاء من اللجنة المركزية والاسير المحرر الرفيق فراس قدري عضو اللجنة المركزية وسليم عبد الرحمن ممثل عن محافظة سلفيت وسعيد زيدان رئيس بلدية ديراستيا وممثلي المؤسسات المدنية والامنية وحشد من اهالي دير استيا وعائلة الراحل ال القاضي. .

وفي بداية الحفل، قام عريف الحفل أحمد عرام بالترحيب بالحضور والوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء، ومن ثم عزف السلام الوطني الفلسطيني.

ألقى سعيد زيدان رئيس بلدية دير استيا، كلمة عدد فيها مناقب الراحل، مشيدا بدوره الاجتماعي في خدمة شعبه من خلال عضويته باتحاد الكتاب الادباء ، وقال انه كان يتحلى بأخلاق المناضلين، وتفانيهم، مدافعا عن قضايا شعبه المعيشية والنقابية في قطاع الزراعة لانتمائه الصلب لارضه. وختم كلمة بقصيدة من الشعر .


وتحدث الدكتور احمد مجدلاني الامين العام لجبهة النضال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير اشاد بمناقب الرفيق الشاعر والمناضل عمر القاضي وان جبهة النضال امينة على ثوابت شعبنا ووفية لتضحياته الجسام ولن تألو جهدا ونضالا من اجل استعادة الوحدة الوطنية التي كانت بالنسبة لرفيقنا الراحل هاجسه الاساسي. وان افضل وفاء لتضحيات شهداءنا هو وضع برنامج مع جميع الفصائل بما فيها حماس والجهاد من اجل مواجهة صفقة القرن المشروع الامريكي الاسرائيلي الذي يستهدف الارض الفلسطينية بتقسيمها وتقطيع اوصالها واستيطانها ونهبها كما يستهدف شعبها بالتهجير والتوطين وضرب وحدته وهذا ما يتطلب من الجميع الاسراع في اصلاح البيت الفلسطيني ومواجهة العدوان الاسرائيلي بشكل موحد.

ومن جانبه، اشار سليم عبد الرحمن في كلمته التي القاها نيابة عن محافظ سلفيت بمناقب الراحل الشاعر عمر القاضي الذي رحل عنا قبل اربعين يوما ، وبعد أن أفنى حياته في خدمة شعبنا الفلسطيني، ، كان مثالا للمناضل الصلب، مدافعا عن قضايا شعبنا الوطنية والاجتماعية من خلال موقعه القيادي بجبهة النضال في محافظة سلفيت
..

واما ماجد ابو ناضر امين سر حركة فتح في منطقة ديراستيا التنظيمية فقال في شهادته ان لعائلة الراحل ان تفخر وتعتز بما قدم الراحل من عظيم انتماء وصدق عطاء بحيث لم يكتف بأن يكون فقط مناضلا يمارس النضال عن بعد، بل كان جزءا لا يتجزأ من هذه القضية التي سنبقى نحمل لوائها الى ان تنتصر على المشروع الصهيوني الذي هو عدو للانسانية قبل ان يكون عدوا للشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية..

وفي نهاية حفل التأبين، القى كلمة عبد الكريم القاضي “أبو طافش” نجل الشاعر الراحل، فشكر جبهة النضال وقيادتها هذا التكريم الذي يليق بمناضل آمن بالقضية الفلسطينية وبعدالتها واعطاها من كل قلبه وظل حتى لحظاته الاخيرة مؤمنا بها. ولنا الفخر كعائلة بالراحل عمر القاضي ، كونه كان احد المناضلين في صفوف جبهة النضال

وفي ختام حفل التأبين تجول الدكتور احمد مجدلاني والوفد المرافق له داخل بلدة دير استيا ولقصر ابو حجلة التاريخي والإطلاع على الآثار الموجود في بلدة دير استيا وخاصة البلدة القديمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق